غرق عبارة تقل 251 راكبا بالفلبين وأنباء عن قتلى

أرماند باليلو: العبارة غرقت ولم تكن تحمل أكثر من طاقتها (الأوروبية)
أرماند باليلو: العبارة غرقت ولم تكن تحمل أكثر من طاقتها (الأوروبية)
غرقت عبارة فلبينية تقل 251 شخصا قبالة جزيرة جنوبي العاصمة مانيلا الخميس خلال عاصفة مصحوبة بأمطار غزيرة.

وفي مؤتمر صحفي، قال أرماند باليلو، المتحدث باسم خفر السواحل، إن الحادث وقع قبالة بلدة ريال على بعد 70 كلم شرق مانيلا بينما كانت العبارة تبحر إلى جزيرة بوليو وسط مناخ سيئ.

وذكرت محطة إذاعية محلية أن أربعة أشخاص لقوا حتفهم في الحادث وأمكن إنقاذ 140 آخرين، لكن باليلو قال "سمعنا عن وقوع قتلى ومصابين لكن ليس لدينا صورة كاملة" مضيفا أن العبارة تسع لنحو 280 راكبا أي أنها لم تكن تحمل أكثر من طاقتها.

وذكرت وكالة رويترز أن عمليات الإنقاذ تعطلت بسبب سوء الأحوال الجوية والأمواج المرتفعة المصاحبة لإعصار يضرب جنوب البلاد.

وأفاد باليلو أن السلطات أرسلت قوارب خفر السواحل والمروحيات التابعة للجيش إلى جزيرة بوليو الواقعة في إقليم كويزون لإنقاذ الركاب قبل غروب الشمس.

وحوادث القوارب شائعة في الفلبين التي كثيرا ما تتعرض لعواصف وأعاصير.

ونصحت الحكومة ملايين الأشخاص بأن يغادروا لقضاء عطلة الميلاد في مناطق مسقط رأسهم قبل حلول العيد بسبب الطقس السيئ المتوقع الأيام المقبلة بسبب العاصفة الاستوائية.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

قال مسؤولون فلبينيون اليوم الاثنين إن قوة إعصار كوبو تراجعت للفئة الأولى، بينما ارتفعت قائمة الضحايا إلى 14 قتيلا، من بينهم سبعة قضوا غرقا جراء انقلاب قارب بسبب الأمواج المتلاطمة.

قتل 28 شخصا وفقد أكثر من مائتين في غرق عبارة فيلبينية الجمعة إثر اصطدامها بسفينة شحن، وما زالت عمليات البحث جارية في المياه بحثا عن ناجين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة