الدوما يقر توسيع القاعدة الروسية بطرطوس

الاتفاقية تسمح لروسيا باستخدام قاعدة طرطوس لمدة 49 عاما (الأوروبية-أرشيف)
الاتفاقية تسمح لروسيا باستخدام قاعدة طرطوس لمدة 49 عاما (الأوروبية-أرشيف)
صادق مجلس الدوما الروسي اليوم الخميس على اتفاقية توسيع مركز إمداد الأسطول الحربي الروسي في مدينة طرطوس الروسية التي وقعت بين موسكو ودمشق في أبريل/نيسان الماضي. 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أحال الاتفاقية الأربعاء الماضي إلى المجلس للمصادقة عليها.

وتشمل الاتفاقية توسيع مساحة القاعدة البحرية العسكرية الروسية إلى نحو 24 هكتارا إضافيا، بحيث يمكنها استضافة 11 سفينة حربية روسية في آن واحد بما في ذلك السفن التي تعمل بالطاقة النووية.

وتقضي الاتفاقية بمنح القاعدة الروسية حصانة كاملة من القوانين السورية، وبأنه لا يسمح للسلطات السورية بدخولها.

وتسمح الاتفاقية لروسيا باستخدام قاعدة طرطوس لمدة 49 عاما مع إمكانية تمديد هذه الفترة تلقائيا لفترات متعاقبة لمدة 25 عاما دون مقابل مالي.

وتستطيع روسيا بموجب الاتفاقية وبموافقة الأطراف المعنية نشر مواقع عسكرية متحركة لها خارج نطاق القاعدة بهدف حمايتها والدفاع عنها.

وتنص الاتفاقية على أن القاعدة ليست موجهة ضد أحد، وأنها تحمل طابعا دفاعيا يهدف لتوفير السلام والاستقرار في المنطقة.

وتهدف روسيا إلى جعل قاعدة طرطوس قادرة على تقديم خدمات الدعم للسفن الحربية واستقبال حاملات الطائرات والغواصات النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وقعت موسكو ودمشق اتفاقية تقضي ببقاء القاعدة الروسية في مدينة طرطوس السورية لمدة 49 عاما قابلة للتمديد، وتحديثها وتوسعتها لاستيعاب حاملات الطائرات والغواصات النووية.

أعلنت روسيا نشر فوج كامل يتألف من عدة بطاريات من منظومة أس300 للدفاع الجوي في ميناء طرطوس التي تتميز بقدرتها على إصابة الطائرات والصواريخ من مسافة 250 كيلومترا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة