واشنطن تعاقب رئيس الشيشان ومسؤولين روسا

العقوبات الأميركية استهدفت قديروف بموجب قانون ماغنيتسكي الذي يلاحق المسؤولين الروس منذ عام 2012 (رويترز)
العقوبات الأميركية استهدفت قديروف بموجب قانون ماغنيتسكي الذي يلاحق المسؤولين الروس منذ عام 2012 (رويترز)

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على رئيس الشيشان رمضان قديروف وأربعة آخرين من روسيا والشيشان بسبب اتهامات تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان، وهو ما عده قديروف استهدافا له بسبب محاربته للإرهاب الدولي، على حد تعبيره.

وقالت السلطات الأميركية إن قديروف متهم بالضلوع في عمليات اختطاف وإعدام خارج نطاق القضاء وممارسة التعذيب وغير ذلك من انتهاكات حقوق الإنسان. وفرضت العقوبات بموجب قانون أميركي يرجع إلى عام 2012 ويعرف بقانون ماغنيتسكي.

من جانبه، قال قديروف في صفحته على موقع إنستغرام إنه يفخر بكونه شخصية غير مرغوب بها من قبل الهيئات الأمنية الأميركية، واعتبر أن الولايات المتحدة تعاقبه بسبب محاربته للإرهاب الدولي الذي كان بعض أفراده تمولهم الهيئات الأمنية الأميركية، حسب قوله.

وقالت الخزانة الأميركية في بيانها بشأن هذه العقوبات الأربعاء إنها تشمل حليفا مقربا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقائد الأمن في مدينة أرغن الشيشانية أيوب كاتايف الذي تتهمه الولايات المتحدة بتنفيذ عمليات اغتيالات وتعذيب وارتكاب انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

وبموجب قانون ماغنيتسكي، تجمد الولايات المتحدة الحسابات المصرفية للمستهدفين وتحظر منحهم تأشيرات لدخول الولايات المتحدة.

ويحمل هذا القانون اسم المحامي الروسي سيرغي ماغنيتسكي المتخصص في قضايا مكافحة الفساد، الذي سجن في روسيا بعد كشفه النقاب عن فساد مسؤولين في الحكومة وتوفي في سجنه عام 2009.

وجمعت الولايات المتحدة على خلفية ذلك قائمة خاصة بمسؤولين روس تقول إنهم يقفون وراء موت ماغنيتسكي وارتكبوا انتهاكات أخرى في مجال حقوق الإنسان، وأصبحت تعرف بقائمة ماغنيتسكي.

المصدر : الجزيرة + رويترز