الشيوخ الأميركي يقر خطة ترمب لخفض الضرائب

مؤتمر صحفي لأعضاء من الحزب الجمهوري بعد إقرار تعديل قانون الضرائب (رويترز)
مؤتمر صحفي لأعضاء من الحزب الجمهوري بعد إقرار تعديل قانون الضرائب (رويترز)
وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تعديل قانون الضرائب في خطوة تعد انتصارا سياسيا مهما للرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وتبنى مجلس الشيوخ الأربعاء بأغلبيته التي تنتمي للحزب الجمهوري نص تعديل قانون الضرائب وخفضها، بـ51 صوتا مقابل 48. وقد صوت كل الجمهوريين مع النص الذي عارضه الديمقراطيون بشبه إجماع.

وانتقد أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين ثلاث مواد صغيرة تشكل برأيهم انتهاكا للقواعد الإجرائية في المجلس وتتعلق واحدة منها بالسماح للآباء الذين يعلمون أبناءهم في البيوت بالاستفادة من امتيازات ضريبية مخصصة عادة للتعليم العالي.

كما يعارضه الديمقراطيون بحجة أنه سيؤدي إلى زيادة الدين العام للبلاد بنحو 1.5 تريليون دولار على مدى عشرة أعوام، كما أنه يفيد دافعي الضرائب الأثرياء على حساب الأسر التي تنتمي إلى الطبقة المتوسطة.

وسيكون تعديل القانون أمام اختبار جديد لكنه أقل أهمية عندما يعرض في وقت لاحق على مجلس النواب حيث من المتوقع أن لا تتغير نتيجة التصويت.

ويشكل النص النهائي الذي يستعد الكونغرس لإرساله إلى ترمب للتوقيع عليه ليصبح قانونا، تسوية بين صيغتين أقرهما المجلسان في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول.

وينص مشروع القانون على خفض الضرائب للشركات من 35% إلى 21%.

وكان دونالد ترمب قد وعد الأميركيين بتمرير التعديل قبل أعياد الميلاد على أن يبدأ خفض الاقتطاع الضريبي في فبراير/شباط المقبل.

وقال ترمب الجمعة الماضي إن الكونغرس سيصوت على النسخة النهائية "وسيكون هذا عظيما". وسيشكل اعتماد التعديل دفعة سياسة قوية لترمب الذي لم يسجل أي انتصار مهم في الكونغرس بعد قرابة سنة في الحكم.

المصدر : وكالات