أردوغان يحدد إستراتيجية بلاده الأمنية ردا على ترمب

أردوغان: يمكن تلخيص إستراتيجية تركيا الأمنية بـ"شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة" (رويترز)
أردوغان: يمكن تلخيص إستراتيجية تركيا الأمنية بـ"شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة" (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يحق لكل دولة تحديد إستراتيجيتها الأمنية وتطبيقها، وعليه فيحق للأتراك ذلك أيضا، موضحا أنه يمكن تلخيص إستراتيجية تركيا الأمنية بـ "شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة".

جاء هذا الحديث تعليقا على إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للولايات المتحدة التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب مؤخرا، وقال إنه يمكن تلخيصها بكلمة "كل شيء من أجل أميركا". 

وجاء حديث أردوغان خلال اجتماع له اليوم مع أمناء الأحياء بالقصر الجمهوري في العاصمة أنقرة.

وكان ترمب أعلن الاثنين الماضي إستراتيجية أمنية جديدة تهدف إلى تعزيز الأمن الداخلي، ودعم النفوذ العسكري بالخارج في آن واحد.

وركزت خطة ترمب على تعزيز القوة العسكرية في الخارج بميزانية قوية وغطاء سياسي، مع اتخاذ قرار بعدم الكشف عنها والاكتفاء بنشر الخطوط العريضة فقط. 

وإثر إعلان الإستراتيجية الأميركية، نددت كل من الصين وروسيا بها، خاصة أنها اعتبرت أن بكين وموسكو مصدر تهديد للولايات المتحدة.

واتهمت الإستراتيجية روسيا بإيجاد "جبهة غير مستقرة في أوراسيا" من خلال زيادة القدرات العسكرية، كما أشارت إلى أن الصين وروسيا قامتا بتطوير أسلحة من شأنها تهديد البنية التحتية الأميركية.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع التواصل الاجتماعي