رامافوسا الأوفر حظا لزعامة الحزب الحاكم بجنوب أفريقيا

سيريل رامافوسا يتصدر السباق بعد أن حظي بدعم معظم المندوبين (رويترز)
سيريل رامافوسا يتصدر السباق بعد أن حظي بدعم معظم المندوبين (رويترز)
اختار حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا رسميا مرشحين اثنين في السباق على خلافة الرئيس جاكوب زوما -الذي يحكم البلاد منذ نهاية الفصل العنصري- في منصب زعيم الحزب.

ويتصدر السباق سيريل رامافوسا نائب الرئيس وهو زعيم نقابي سابق وأحد أغنياء البلاد، ونكوسازانا دلامينى زوما زوجة زوما السابقة وتترأس حاليا مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وربما تكون هذه الانتخابات أهم لحظة بالنسبة لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي -الذي يترأسه زوما منذ 2007- خلال 23 عاما قضاها في السلطة.

وبعد تأجيلات إجرائية أخرت بدء الاقتراع، يظل السباق محتدما لحد يتعذر معه التنبؤ بالنتيجة.

وأيد معظم المندوبين رامافوسا (65 عاما)، بينما جاءت دلاميني زوما (68 عاما) زوجة زوما السابقة التي ترأس حاليا مفوضية الاتحاد الأفريقي، في المركز الثاني.

ودلاميني زوما هي أول امرأة يتم ترشيحها لزعامة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

وقالت جيسي دوراتي نائبة الأمين العام للحزب إن من المتوقع أن تعلن النتيجة اليوم الاثنين.

ويعاني الحزب -الذي بدأ حكم الأغلبية السوداء للبلاد تحت رئاسة الزعيم نلسون مانديلا- من انقسامات عميقة، وتدهورت سمعته في الداخل والخارج.

المصدر : الجزيرة + رويترز