راخوي يدعو لإنهاء "سخافة" الانفصال قبيل انتخابات كتالونيا

Spain's Prime Minister and PP (People's Party) leader Mariano Rajoy delivers a speech at a campaign rally in Salou, Spain, December 17, 2017. REUTERS/David Gonzalez
راخوي يعتبر الانتخابات المحلية في كتالونيا فرصة لاستعادة الحياة الطبيعية في الإقليم (رويترز)
دعا رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الناخبين في إقليم كتالونيا لإنهاء "سخافة النزعة الانفصالية"، وذلك بالتصويت لحزب الشعب في الانتخابات المحلية التي ستجري في الإقليم الخميس، واعتبرها "فرصة لاستعادة الحياة الطبيعية في كتالونيا".

وخلال اجتماع حاشد عقده أمس الأحد في مدينة طراغونة لدعم مرشح "الحزب الشعبي"، قال راخوي "اليوم يمكننا أن نؤكد أن الحل لمثل هذه السخافة قد بدأ بالفعل، وفي غضون أيام قليلة سيكون لدينا فرصة رائعة لاستعادة الحياة الطبيعية والهدوء والتعايش، وهو ما يريده الناس".

وأضاف "الآن لدينا فرصة لأول مرة منذ أربعين عاما، لإغلاق الباب على النزعة الانفصالية إلى الأبد من خلال التصويت لحزب الشعب في كتالونيا بالانتخابات المقبلة".

على الجانب الآخر، يقوم الكتالونيون الانفصاليون بحملة غير مألوفة تزيد من حدة انقساماتهم استعدادا للانتخابات الإقليمية، عبر خطب مسجلة على أشرطة فيديو من العاصمة البلجيكية بروكسل.

ويتواجه الرجلان القويان في الحكومة الإقليمية التي أقالتها مدريد، وهما الرئيس كارلس بوجديمون ونائبه أوريول يونكيراس، لقيادة المنطقة، رغم فرصهما الضئيلة لتحقيق هذه الغاية، نظرا إلى وضعهما القضائي.

وبوجديمون ويونكيراس ملاحقان بتهمة التمرد والانشقاق والاختلاس، لدورهما في الأحداث التي أفضت إلى إعلان الاستقلال من جانب واحد في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبقي حبرا على ورق. وسيعتقل بوجديمون -المنفي في بلجيكا– إذا عاد إلى إسبانيا، أما يونكيراس فيقبع في السجن قرب مدريد.

ولم تقدم استطلاعات الرأي أية مؤشرات واضحة بشأن ما إذا كانت الأفضلية في تلك الانتخابات الإقليمية القادمة ستكون للأحزاب المؤيدة لانفصال كتالونيا أم للأحزاب المعارضة له التي يُطلق عليها اسم الأحزاب الدستورية.

ويتوقع المراقبون أن يكون البرلمان القادم معلقا من خلال عدم حصول أي حزب أو كتلة انتخابية على نسبة 68% من المقاعد، وهي النسبة اللازمة للحصول على الأغلبية.

يذكر أن الحكومة المركزية في إسبانيا أقالت حكومة إقليم كتالونيا وحلت البرلمان المحلي، وذلك في أعقاب إعلان السلطات هناك استقلالها عن البلاد.

وينص الدستور الإسباني على أن إسبانيا دولة غير قابلة للتجزئة، وأن البرلمان المركزي في مدريد هو صاحب الاختصاص الأصيل في النظر في المسائل المتعلقة بالسيادة الوطنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مظاهرات لناشطين داعمين لاستقلال كتالونيا وسط بروكسل

تظاهر أمس آلاف الداعمين لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا وسط العاصمة البلجيكية بروكسل، بدعوة من الجمعية الوطنية الكتالونية. وجددوا دعمهم لرئيس الإقليم بوجديمون، وانتقدوا قادة أوروبا وطالبوا بإطلاق المعتقلين.

Published On 8/12/2017
A police van carrying former Catalan cabinet members, currently in custody awaiting trial, enters the Supreme Court where the eight members of the former Catalan government were to appear before a Supreme Court judge after requesting their release ahead of a regional election, in Madrid, Spain, December 1, 2017. REUTERS/Juan Medina

قالت مصادر قضائية إن قاضي المحكمة العليا الإسبانية سيقرر الاثنين المقبل ما إذا كان سيفرج عن وزراء سابقين بحكومة إقليم كتالونيا وجهت إليهم اتهامات بالتمرد وبث الفتنة وتبديد المال العام.

Published On 1/12/2017
Spanish Prime Minister Mariano Rajoy gestures during a Catalan regional People's Party meeting in Barcelona, Spain, November 12, 2017. REUTERS/Albert Gea

قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إنه يريد استعادة كتالونيا بالوسائل الديمقراطية، وذلك بعد أسبوعين تقريبا من إعادة فرض الحكم المباشر على الإقليم عقب”إعلان الاستقلال” من قبل القوميين الكتالونيين.

Published On 12/11/2017
Former Catalan leader Carles Puigdemont gestures before delivering a speech to Catalan mayors in Brussels, Belgium, November 7, 2017. REUTERS/Pascal Rossignol

قال محامي رئيس إقليم كتالونيا المقال إن كارلس بوجديمون ووزراءه المطلوبين للقضاء الإسباني سيبقون في بلجيكا بعد انتخابات 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بسبب طعون ستقدم ضد تسليمهم للسلطات الإسبانية.

Published On 3/12/2017
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة