26 قتيلا من طالبان والشرطة جنوبي أفغانستان

عناصر من الجيش الأفغاني قرب مدينة قندهار (رويترز-أرشيف)
عناصر من الجيش الأفغاني قرب مدينة قندهار (رويترز-أرشيف)

قتل 15 مسلحا من حركة طالبان و11 شرطيا أفغانيا في هجوم ليلي شنه عناصر طالبان على نقطتين أمنيتين في لشكر-غاه، عاصمة ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال قائد الشرطة بالولاية غفار صافي إن "15من عناصر طالبان قتلوا" في المواجهات مع قوات الأمن الأفغانية عقب هجومها الليلي.

بدوره، أوضح حاكم الولاية حياة الله حياة أن الهجوم الذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه وقع فجر الأحد حيث "هاجم عدد كبير من عناصر طالبان موقعين للشرطة في حي قالاي سانغ في لشكر-غاه" مشيرا إلى أن الهجوم أدى أيضا إلى إصابة شرطيين بالإضافة إلى القتلى.

وتتزايد الهجمات الليلية التي تستهدف النقاط الأمنية حيث أصبحت تتكرر في الشهور القليلة الماضية بشكل مكثف.

وتسيطر طالبان على عشر من مناطق هلمند الـ14 منذ حوالي 15 شهرا ويحاصرون عاصمة ولاية هلمند.

من جهة أخرى، أودت محاولة اعتداء انتحاري على قافلة لـحلف شمال الأطلسي الأحد قرب قندهار جنوبي البلاد بحياة امرأة وإصابة أربعة أشخاص بجروح، حيث حاولت "سيارة انتحارية اقتحام قافلة للحلف الأطلسي قرب مطار قندهار، لكنها سرعان ما انفجرت" بحسب الجنرال رازق قائد الشرطة المحلية.

وأوضح المتحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي بأفغانستان توم غريسباك أن "انتحاريا حاول مهاجمة دورية في قندهار الأحد، لكن دون أن يوقع أي إصابة في جنود التحالف".

المصدر : وكالات