مفوضة أممية: جنوب السودان يشهد انتهاكات فظيعة

سوكا أكدت استمرار عمليات الاغتصاب وتجنيد الأطفال بجنوب السودان (رويترز)
سوكا أكدت استمرار عمليات الاغتصاب وتجنيد الأطفال بجنوب السودان (رويترز)
قالت المفوضة الأممية ياسمين سوكا إن حقوق الإنسان تدهورت بشكل كبير في مناطق عديدة بجنوب السودان، وتحدثت عن انتهاكات فظيعة في هذه الدولة التي تشهد حربا أهلية منذ أواخر 2013.

وأوضحت سوكا -المعنية بحقوق الإنسان في جنوب السودان- أن حالات الاعتداء الجنسي والنهب وتجنيد الأطفال لا تزال مستمرة في البلاد.

جاء ذلك خلال تصريحات صحيفة أدلت بها سوكا في العاصمة جوبا عقب زيارتها بعض مناطق البلاد.

وأوضحت أنها استمعت لشهادات عدد النساء في مخيمات "حماية المدنيين" التي تشرف عليها الأمم المتحدة، حيث تحدثن عن تعرضهن لعنف وحشي.

وجاء في تصريحاتها "يمكنك أن ترى ذلك في مدينة مثل واو، وكذلك في بعض المناطق التي تعيش حالات مماثلة من التدهور".

وِأشارت إلى أن سكان هذه المناطق خسروا كل شيء، وعندما حاولوا العودة إلى منازلهم وجدوا ممتلكاتهم نهبت كلها.

وقالت إن حالات الاغتصاب لا تزال مستمرة، ونقلت عن امرأة قولها إن "العمليات الفظيعة تبدأ بحلول الظلام عندما لا تستطيع دوريات الأمم المتحدة الخروج".

وحثت المفوضة الأممية الأطراف الإقليمية والدولية على العمل من أجل إنشاء المحكمة المتفق عليها في اتفاق تسوية النزاع في جنوب السودان، حتى يجد المتورطون في تلك الجرائم العقاب اللازم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي أنها وضعت رئيس جنوب السودان سلفا كير أمام مسؤولياته إزاء "الفظائع" المرتكبة في بلاده التي تشهد حربا أهلية.

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن أكثر من 1.2 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة بجنوب السودان، كما استمر هروب المدنيين من البلاد التي تشهد حربا أهلية منذ عام 2013.

تضافرت العديد من الأسباب قبل أن تصل دولة جنوب السودان إلى حافة المجاعة، فقد منعت الحرب الأهلية السكان من الاستقرار ومواصلة العمل في مزارعهم مما تسبب في تراجع الإنتاج الزراعي.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة