قتيلان في حادثتي طعن بماستريخت الهولندية

الشرطة الهولندية لم توضح الجهة التي تقف وراء حادثتي الطعن ودوافعها (الأوروبية)
الشرطة الهولندية لم توضح الجهة التي تقف وراء حادثتي الطعن ودوافعها (الأوروبية)
قتل شخصان -على الأقل- وأصيب آخرون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت (جنوب هولندا) أمس الخميس.

وقالت الشرطة الهولندية -في بيان- إن حادثتي الطعن وقعتا بالقرب من حي سكني شمال ماستريخت على الحدود مع ألمانيا وبلجيكا، دون أن تكشف عن الجهة التي تقف وراءهما ودوافعها.

وسبق لدول أوروبية أخرى أن شهدت حوادث طعن مشابهة، حيث تعرض عمدة مدينة ألتينا الألمانية أندرياس هولشتاين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لطعنة في الرقبة من رجل خمسيني خلال وجوده في مطعم للشاورما.

ورجحت السلطات أن الحادث كان بدافع معاداة الأجانب لأن العمدة فتح مدينته أمام اللاجئين بشكل يفوق المدن الأخرى خلال أزمة اللاجئين التي جلبت للبلاد نحو مليون لاجئ من سوريا والعراق وأفغانستان منذ عام 2015.

كما قتل مهاجم امرأتين طعنا في محطة القطارات المركزية بمدينة مرسيليا (جنوبي فرنسا) في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قبل أن يقتله الجيش في محطة سان شارل، ورجحت السلطات فرضية العمل الإرهابي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

فتحت الشرطة الكندية تحقيقا في ما وصفته بعمل إرهابي بعد أن تعرض شرطي للطعن من قبل شخص يعتقد أنه قام بعد ذلك بدعس أربعة من المارة بمدينة إدمنتون غربي البلاد.

قتل مهاجمٌ شخصين طعنا في محطة القطارات المركزية بمدينة مرسيليا جنوبي فرنسا قبل أن يلقى مصرعه برصاص الجيش. ورجحت السلطات فرضية العمل الإرهابي، وتم فتح تحقيق.

قالت الشرطة الألمانية إن رجلا أصاب عددا من الأشخاص بسكين في مدينة ميونيخ جنوبي البلاد اليوم السبت، وإنها تبحث عن المشتبه به الذي لا تزال دوافعه غير معروفة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة