رئيس زيمبابوي يدعو لإنهاء العقوبات على بلاده

قال منانغاغوا إن الانتخابات المقررة في 2018 أقرب من التوقعات (رويترز)
قال منانغاغوا إن الانتخابات المقررة في 2018 أقرب من التوقعات (رويترز)

دعا رئيس زيمبابوي الجديد إيمرسون منانغاغوا اليوم الخميس إلى رفع العقوبات التي يفرضها الغرب على بلاده.

وقال في خطاب أمام مسؤولي الحزب الحاكم إن الانتخابات المقررة في 2018 صارت أقرب "مما تتوقعون".

وتعتبر الانتخابات اختبارا حقيقيا لمدى جدية منانغاغوا في الوفاء بالوعود التي قطعها من أجل تعزيز الديمقراطية في زيمبابوي، وجذب الاستثمارات الأجنبية التي تحتاجها بلاده بصورة ملحة لإنقاذ اقتصادها المنهار، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقالت الوكالة إن شعب زيمبابوي وآخرون يراقبون عن كثب ليروا ما إذا كان منانغاغوا قادرا على الخروج من عباءة سلفه روبرت موغابي.

وصار منانغاوا (75 عاما) رئيسا لزيمبابوي الشهر الماضي، بعدما تحرك الجيش وحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم في زيمبابوي ضد الرئيس السابق روبرت موغابي، الذي حكم البلاد 37 عاما وكان فيما يبدو يعد زوجته غريس لتولي الحكم من بعده.

المصدر : أسوشيتد برس + رويترز

حول هذه القصة

أدى إيمرسون منانغاغوا اليمين الدستورية رئيسا جديدا لزيمبابوي خلفا للرئيس المستقيل روبرت موغابي. وتعهد منانغاغوا بإجراء انتخابات ديمقراطية العام القادم، ووعد بإنعاش الاقتصاد المتدهور، وتوفير الوظائف لملايين العاطلين.

مددت حكومات دول الاتحاد الأوروبي الاثنين العقوبات التي يفرضها الاتحاد على زيمبابوي، بما في ذلك حظر الأسلحة لمدة عام آخر. وأعلن الاتحاد في بيان له أن عقوباته تحظر بيع الأسلحة أو المعدات التي يمكن استخدامها في القمع الداخلي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة