روسيا ترحب بتغير موقف أميركا من كوريا الشمالية

ديمتري بيسكوف اعتبر استعداد واشنطن لمحادثات مع بيونغ يانغ خطوة بناءة (رويترز)
ديمتري بيسكوف اعتبر استعداد واشنطن لمحادثات مع بيونغ يانغ خطوة بناءة (رويترز)
رحب الكرملين اليوم الأربعاء بتغير اللهجة في موقف الولايات المتحدة بشأن كوريا الشمالية، بعدما أبدت واشنطن الثلاثاء استعدادها لبدء حوار مع بيونغ يانغ بدون شروط مسبقة.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين "يمكننا القول إن مثل هذه التصريحات البناءة تعتبر مرضية أكثر من خطاب المواجهة الذي كنا نسمعه حتى الآن، وبدون أي شك هذا موضع ترحيب".

وأضاف بيسكوف أن "الأمر الأساسي هو أن ذلك يأتي في سياق الدعوات التي وجهها الرئيس فلاديمير بوتين عدة مرات، ومفادها أن الخطاب الحربي والإجراءات التي تصعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية تأتي بنتائج عكسية".

وأبدت الولايات المتحدة الثلاثاء استعدادها لبدء محادثات مع كوريا الشمالية "بدون شروط مسبقة"، رغم أنها تبقى مصممة بكل الوسائل، بما فيها العسكرية، على حمل بيونغ يانغ على التخلي عن السلاح النووي.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال على هامش منتدى المجلس الأطلسي في واشنطن إن بلاده على استعداد للتفاوض مع كوريا الشمالية، مؤكدا في المقابل جاهزية أميركا عسكريا لمواجهة أي تطورات.

وبعد تصريحات تيلرسون أعلن البيت الأبيض أن وجهات نظر الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاه كوريا الشمالية لم تتغير، وقال بيان صادر عن الرئاسة الأميركية إن كوريا الشمالية تتصرف بطريقة غير آمنة ليس فقط مع اليابان وكوريا الجنوبية، بل مع العالم برمته.

من جهة أخرى، أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان بعد عودته من بيونغ يانغ أن مسؤولين كوريين شماليين أبلغوه أنه من المهم منع وقوع حرب، لكنهم لم يقدموا أي عروض ملموسة من أجل إجراء محادثات بشأن البرنامج النووي.

وأكد فيلتمان أنه يأمل أن تدخل كوريا الشمالية في مفاوضات جادة تؤدي إلى إيجاد حلول بشأن البرنامج النووي، وأضاف أنه لم يلتق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لكنه واثق بأن وزير خارجيته سيطلعه على مضمون المحادثات.

المصدر : وكالات