ترمب يجدد تعهده بإنهاء نظامي هجرة بعد هجوم نيويورك

ترمب يتعهد بإنهاء نظامي الهجرة بالقرعة ولم الشمل العائلي (رويترز)
ترمب يتعهد بإنهاء نظامي الهجرة بالقرعة ولم الشمل العائلي (رويترز)
جدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب تعهده بإنهاء نظامي هجرة إلى الولايات المتحدة، حيث قال إنهما سمحا بدخول من سماهم إرهابيين إلى بلاده، وذلك في أعقاب هجوم نيويورك أول أمس الاثنين.

وأكد ترمب أمس الثلاثاء -خلال التوقيع على ميزانية وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في البيت الأبيض- على ضرورة العمل مع الكونغرس لإنهاء برنامج تأشيرات الهجرة عن طريق القرعة، فضلا عن برنامج الهجرة بالتسلسل والذي يسمح بلم شمل العائلات المهاجرة.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن مدينة نيويورك شهدت هجومين "إرهابيين" خلال الأسابيع القليلة الماضية تم تنفيذها من طرف مواطنين أجانب لديهم إقامات دائمة، مضيفا أن المهاجم الأول قدم بتأشيرة عن طريق القرعة، في حين جاء المهاجم الثاني عن طريق لم الشمل.

وكان بنغالي يدعى عقيد الله (27 عاما) من سكان حي بروكلين في نيويورك فجر أول أمس الاثنين قنبلة بدائية الصنع مربوطة حول جسده في محطة بورت أوثوريتي لنقل الركاب خلال ساعة الذروة الصباحية فأصاب نفسه وثلاثة آخرين، وذلك في هجوم وصفه عمدة المدينة بيل دي بلاسيو بأنه "محاولة هجوم إرهابي".

وبعد ساعات من التفجير أعلن ترمب أن المشتبه به جاء إلى البلاد بتأشيرة دخول عائلية في 2011، الأمر الذي يظهر أن "الولايات المتحدة تسمح لأعداد كبيرة للغاية من الأشخاص الخطيرين الذين لا يتم فحصهم بالشكل الكافي بالوصول إلى بلادنا".

وفي اجتماع آخر مع كبار أعضاء إدارته في البيت الأبيض الشهر الماضي قال ترمب إنه سيباشر العمل مع الكونغرس لتفكيك برنامج القرعة الذي دخل عبره أحد منفذي هجمات سابقة، وإحلال آخر مكانه قائم على الجدارة والاستحقاق. ويستفيد من برنامج الهجرة المتنوعة إلى الولايات المتحدة أكثر من خمسين ألف شخص سنويا من أنحاء مختلفة من العالم.

يشار إلى أن إدارة الرئيس ترمب أعلنت مطلع الشهر الجاري انسحاب الولايات المتحدة من ميثاق أممي بشأن الهجرة الآمنة والنظامية خلال السنة القادمة.

وكانت 193 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة -من بينها الولايات المتحدة إبان إدارة الرئيس السابق باراك أوباما- تبنت في سبتمبر/أيلول 2016 بالإجماع إعلانا سياسيا غير ملزم هو إعلان نيويورك للاجئين والمهاجرين يتعهد بالحفاظ على حقوق اللاجئين ومساعدتهم على إعادة التوطين وضمان حصولهم على التعليم والوظائف.

يذكر أن ترمب أصدر منذ توليه السلطة مطلع العام الجاري أمرا تنفيذيا يحظر السفر من دول مسلمة، وقد تم تعديله قبل أن تقر المحكمة العليا الشهر الجاري التطبيق الكامل للنسخة الثالثة من أمره التنفيذي بوضع قيود سفر على مواطني كل من تشاد وإيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات