غيتس: قرار ترمب بشأن القدس غير حكيم

روبرت غيتس: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قد يمثل انتكاسة كبيرة لعملية السلام (الأوروبية)
روبرت غيتس: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قد يمثل انتكاسة كبيرة لعملية السلام (الأوروبية)

انتقد وزير الدفاع الأميركي الأسبق روبرت غيتس قرار الرئيس دونالد ترمب الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واصفاً إياه بغير الحكيم، وربما شكل "انتكاسة كبيرة" لعملية السلام.

وأعرب غيتس -في مقابلة أجرتها معه قناة "سي إن بي سي" الإخبارية الأميركية اليوم الثلاثاء- عن اعتقاده بأن القرار "غير حكيم"، قائلا "لستُ متأكدا تماما إذا كانت هناك إستراتيجية وراءه، أو إذا كان وفاءً لوعد قطعه خلال حملته الانتخابية".

وأضاف غيتس أنه كان يأمل تحقيق بعض التقدم في الحوار بين الولايات المتحدة وإسرائيل وفلسطين، إلا أن خطوة ترمب ربما أضرت عملية السلام.

وسبق لغيتس أن عمل وزيرا للدفاع إبان إدارتي الرئيسين جورج دبليو بوش وباراك أوباما، كما شغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي).

وتأتي تصريحات غيتس وسط احتجاجات واسعة النطاق في العالم العربي والإسلامي بسبب إعلان الرئيس الأميركي الأربعاء الماضي اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونيته نقل السفارة الأميركية إليها.

وأشارت "سي إن بي سي" إلى أن غيتس تحدث إليها على هامش منتدى الإستراتيجية العربية في دبي، قائلا إن قرار ترمب "لا ينسجم مع خطة العمل مع حلفائنا العرب في السعي لدفع عملية السلام إلى الأمام".

المصدر : سي إن بي سي عربية

حول هذه القصة

نشرت الغارديان فحوى رسالة لعشرات الكتاب والفنانين والموسيقيين يدينون فيها إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرين إلى أن الرئيس الأميركي يدعم بذلك أجندة إسرائيل "لمحو الفلسطينيين من حياة مدينتهم".

استنكر شعراء من سبع دول عربية وإسلامية -خلال أمسية أدبية بالكويت أمس الاثنين- قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس الفلسطينية المحتلة عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة