تجدد الأمل بالعثور على الغواصة الأرجنتينية المفقودة

فُقدت الغواصة سان خوان يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 في طقس سيئ بالمحيط الأطلسي (رويترز)
فُقدت الغواصة سان خوان يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 في طقس سيئ بالمحيط الأطلسي (رويترز)

أعلنت البحرية الأرجنتينية الاثنين أن أجهزة سونار رصدت في المحيط الأطلسي على عمق ألف متر جسما قد يكون الغواصة سان خوان التي فقدت يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على  بعد 450 كلم من سواحل باتاغونيا في جنوب المحيط.

وقال المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية إنريكي بالبي في مؤتمر صحفي "نحن نحلّل نقطة اتصال جديدة موجودة على عمق ألف متر".

وأضاف أن الجسم الجديد رصدته السفينة الأميركية "أتلانتيس" المزودة بمعدات متطورة للغاية.

وفي نهاية الشهر الماضي، أعلنت البحرية الأرجنتينية أنها أوقفت رسميا عمليات البحث عن ناجين محتملين في الغواصة.

ويقول خبراء إن الغواصة، التي كان على متنها 44 جنديا اعتبروا في عداد المفقودين، غرقت بعد ساعات من إرسالها بلاغا يفيد بتعرضها لمشاكل عدة تشمل تسرب مياه وبداية حريق وخللا في نظام البطاريات.

ويبدو أن حادثا وقع عندما تسرّبت مياه المحيط إلى الغواصة عبر أنبوب يسمح للغواصات المزودة بمحركات ديزل، مثل سان خوان، بتشغيل هذه المحركات عندما تكون تحت سطح الماء وفي الوقت نفسه طرد الغازات المنبعثة منها وسحب هواء نقي. وعندما تطفو على السطح تستخدم الغواصة محركاتها لشحن بطارياتها. لكن في ذلك اليوم كان المحيط هائجا وبلغ ارتفاع الموج فيه ما بين ثمانية وتسعة أمتار، مما عقّد مهمة الغواصة على ما يبدو.

ويعاني الجيش الأرجنتيني من أزمة تمويل ومن تقادم في تجهيزاته، ويشكل فقدان الغواصة ضربة لقدراته.

المصدر : وكالات