إتمام صفقة أس 400 الروسية لتركيا الأسبوع المقبل

الإعلان عن إتمام صفقة "أس 400" حدث في لقاء بين أردوغان وبوتين أمس بأنقرة (الأوروبية)
الإعلان عن إتمام صفقة "أس 400" حدث في لقاء بين أردوغان وبوتين أمس بأنقرة (الأوروبية)

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مسؤولين من تركيا وروسيا سيجتمعون الأسبوع المقبل لوضع اللمسات النهائية على صفقة منظومة الدفاع الجوي الصاروخي "أس 400" لتركيا، وهي الصفقة التي وُقعت في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنقرة أمس "مسؤولونا سيجتمعون لوضع اللمسات الأخيرة على مسألة أس 400"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

من جهته، لم يذكر بوتين في المؤتمر الصحفي منظومة "أس 400" بالاسم، وقال إن هناك "أفقا مهما لتوسيع التعاون في المجال التقني العسكري" بين موسكو وأنقرة.   

وكانت تركيا وقّعت في سبتمبر/أيلول الماضي عقدا مع روسيا لشراء منظومات صواريخ أس 400، وشكلت تلك أكبر صفقة تسلح تبرمها أنقرة مع دولة خارج الحلف الأطلسي، وهو ما أثار مخاوف دول بالحلف.

وحرص إبراهيم قالين المتحدث باسم الرئيس التركي وقتها على تأكيد أن بلاده لا تزال عضوا يعتمد عليه في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وذلك بعدما عبر حلفاء غربيون عن مخاوفهم من قرار أنقرة شراء منظومة صواريخ أس 400 الروسية. وقال قالين في مؤتمر صحفي إن علاقات تركيا الطيبة مع روسيا ليست بديلا لعلاقتها مع الغرب، بل مكملة لها.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الحلف حينئذ إن الدول الأعضاء هي التي تقرر أنواع المعدات العسكرية التي تريد شراءها، مشيرا إلى أن النقطة المهمة بالنسبة للحلف هي أن تتلاءم المعدات العسكرية التي يتم شراؤها مع نظام عمل المعدات التابعة له.

وتعمل تركيا على تطوير منظوماتها وعتادها الدفاعي الخاص، وأعدت مشروعات للسنوات المقبلة، منها طائرات مروحية مقاتلة، ودبابات، وطائرات مسيرة.

المصدر : وكالات