جرحى بتفجير مانهاتن ورئيس بلدية نيويورك يربطه بالإرهاب

الشرطة تغلق الطرق المؤدية إلى محطة "بورت أوثوريتي" للحافلات وسط مانهاتن (رويترز)
الشرطة تغلق الطرق المؤدية إلى محطة "بورت أوثوريتي" للحافلات وسط مانهاتن (رويترز)
أعلن رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو أن الانفجار الذي استهدف حي مانهاتن صباح اليوم الاثنين "محاولة إرهابية لم تحقق أهدافها"، وأكدت الشرطة أنها اعتقلت شخصا يشتبه بوقوفه وراء الانفجار، بينما قالت إدارة الإطفاء في المدينة إن أربعة أشخاص أصيبوا في الانفجار أحدهم منفذ الهجوم.

وأفاد رئيس البلدية أنه لا توجد وقائع أخرى معروفة في الانفجار الذي هز محطة "بورت أوثوريتي" في مانهاتن، وأن المشتبه به تصرف بمفرده على ما يبدو.

ونقل مراسل الجزيرة عن وسائل إعلام محلية أن شهود عيان سمعوا المهاجم وهو يعلن أنه ينفذ الهجوم لصالح تنظيم الدولة الإسلامية، وأنه شاب من بنغلاديش يعيش في الولايات المتحدة منذ عشرين عاما، وكان يحمل قنبلة يدوية الصنع لكنها لم تنفجر بشكل كامل، مما تسبب في إصابته قبل اعتقاله.

وأضاف المراسل أن المنطقة المستهدفة قريبة من ميدان التايمز ويمر بها آلاف الأشخاص يوميا، لكونها نقطة التقاء الكثير من خطوط الحافلات وقطارات الأنفاق، لافتا إلى أن الانفجار وقع في وقت الذروة، وأن الشرطة اضطرت لإخلاء بعض المحطات وأوقفت حركة خطوط النقل.

وقالت شرطة نيويورك إن مشتبها به أصيب وإنها تحتجزه حاليا، لكن لم يصب أي شخص آخر في الحادث، بينما ذكر شهود عيان أنه حدث تدافع في أدراج محطة الحافلات للخروج، حيث كان الجميع يركضون ويصرخون من الهلع.

اللحظات الأولى للشارع المؤدي إلى موقع الانفجار (الجزيرة)

وفي وقت سابق، قالت الشرطة في تغريدة على تويتر إن الموقوف تعرض لجروح بعد الانفجار، دون الإشارة إلى مدى خطورتها، كما دعت الشرطة الأهالي إلى الابتعاد عن المنطقة وأغقلت الطرق المؤدية إليها.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أمني أن الحادث ناجم عن انفجار قنبلة أنبوبية عند رصيف مترو أنفاق بمانهاتن، وأن الانفجار أدى لإصابة الشخص الذي كانت بحوزته القنبلة بجروح غير مهددة لحياته قبل أن تعتقله الشرطة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إنه تم إطلاع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على حيثيات الانفجار، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وذكرت وكالة رويترز أن التفجير ترك أثرا على بورصة نيويورك، حيث قلصت العقود الآجلة لمؤشر ستاندر آند بورز 500، وتراجع الدولار أمام الين، وزادت أسعار أذون الخزانة الأميركية.

ويأتي الهجوم بعد أقل من شهرين من قيام مهاجر أوزبكي بقتل ثمانية أشخاص إثر اقتحامه مسارا للدراجات في نيويورك بسيارته، ثم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات