واشنطن: قرار ترمب سيدفع السلام للأمام

هيلي لم توضح كيف سيكون القرار مفيدا في مسار التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين حسب رأيها (الفرنسية-أرشيف)
هيلي لم توضح كيف سيكون القرار مفيدا في مسار التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين حسب رأيها (الفرنسية-أرشيف)

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب  الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "سيدفع السلام إلى الأمام"، ورأت أن المخاوف من تداعيات القرار مبالغ فيها، حسب تعبيرها.

واعتبرت هيلي في تصريحاتها لمحطة "سي أن أن" أن ترمب هو أول رئيس أميركي "يتحلى بالشجاعة" لاتخاذ خطوة قالت إن الكثير من الأميركيين وغيرهم في العالم يدعمونها.

ولم تقدم السفيرة الأميركية إجابة واضحة للأسئلة المتكررة التي طرحتها المحطة بشأن كيف سيساعد هذا القرار في عملية السلام. وقالت هيلي "الآن سيكون عليهم الاجتماع واتخاذ قرار حول كيف ستبدو الحدود، وكيف يريدون أن تكون القدس، والمضي قدما".

وقد فجّر القرار الأميركي الأوضاع في فلسطين وأثار مشاعر الغضب في العالمين العربي والإسلامي، إذ انتفض الفلسطينيون رفضا للقرار، واندلعت المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية وفي قطاع غزة، في حين خرجت مظاهرات حاشدة في مختلف المدن العربية والإسلامية والعالمية.

المصدر : الفرنسية