شرطة ألمانيا تخلي سوقا وتفجر طردا مشبوها

عناصر من الشرطة في السوق الذي أخلته بمدينة بوتسدام (رويترز)
عناصر من الشرطة في السوق الذي أخلته بمدينة بوتسدام (رويترز)

أخلت الشرطة الألمانية سوقا لبيع مستلزمات عيد الميلاد من رواده في مدينة بوتسدام قرب برلين، وفجرت طردا للاشتباه بأنه كان يحوي متفجرات.

وأخلت الشرطة السوق في هذه المدينة الواقعة شرقي البلاد بعد اكتشاف الطرد ظهر اليوم الجمعة داخل صيدلية. وقالت شرطة ولاية براندنبرغ مساء اليوم إن الطرد كان يحوي جسما أسطواني الشكل بأسلاك وبطاريات، لكنه ليس به صاعق.

وكان مسؤول أمني ذكر أن الطرد المشبوه يحوي مسحوقا وقد تم تفجيره، وأضاف أنه لم يعرف على الفور ما إذا كانت المواد داخله تشكل جزءا من قنبلة.

من جهته قال كارل هاينز شروتر وزير داخلية ولاية براندنبرغ -التي تقع ضمنها مدينة بوتسدام- إن تحليل المسحوق يتطلب بعض الوقت لتحديد طبيعته، مرجحا أن ما عثر عليه كان عبارة عن قنبلة مزيفة. وأشاد شروتر بالشرطة لتدخلها السريع وإجلائها رواد السوق.

ويأتي هذا التطور بينما تسود مخاوف في ألمانيا من حدوث هجمات أثناء الاحتفالات بعيد الميلاد، حيث شهدت البلاد في العامين الماضيين عدة هجمات بين دعس وطعن.

وقبل نحو عام قتل 12 وأصيب عشرات في عملية دعس استهدفت حشدا في سوق لمستلزمات عيد الميلاد في برلين، وتوصلت السلطات الألمانية إلى أن منفذ الهجوم هو التونسي أنيس العمري الذي فر من ألمانيا ووصل إلى إيطاليا حيث قتلته الشرطة بالرصاص.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استبعدت الشرطة الألمانية وجود دافع سياسي أو ديني وراء هجوم بسكين في ميونيخ اليوم السبت، وقالت إن الرجل المحتجز للاشتباه في إصابته ثمانية أشخاص في الهجوم يعاني من اضطرابات نفسية.

قال مراسل الجزيرة إن مسلحا أطلق النار مساء الخميس على أفراد من الشرطة الألمانية قرب مستشفى بضاحية "كرويتسبيرغ" في العاصمة برلين. وذكرت مصادر أن الشرطة ردت عليه دون أن تقتله.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة