زيد بن رعد يندد بنشر ترمب تغريدات متطرفة

موقف زيد بن رعد يأتي ضمن ردود غاضبة عقب قيام ترمب بإعادة نشر تغريدات منظمة بريطانية متطرفة مناهضة للمسلمين (رويترز)
موقف زيد بن رعد يأتي ضمن ردود غاضبة عقب قيام ترمب بإعادة نشر تغريدات منظمة بريطانية متطرفة مناهضة للمسلمين (رويترز)

ندد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين بمن وصفهم بالشعبويين الذين ينشرون الكراهية من خلال التغريدات، في إشارة غير مباشرة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب عقب ترويجه مواقف يمينيين متطرفين معادين للمسلمين.

وجاء تعليق ابن رعد على إعادة ترمب نشر تغريدات لنائبة رئيس منظمة "بريطانيا أولا" اليمينية المتطرفة المعادية للمسلمين والمهاجرين، في إطار ردود غاضبة داخل الولايات المتحدة وبريطانيا وخارجهما.

وكانت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي انتقدت قيام الرئيس الأميركي بنشر تلك التغريدات في حسابه الشخصي بموقع تويتر الذي يضم نحو 44 مليونا من المتابعين، ووصفت ذلك بالخطأ. ورد ترمب بدعوة ماي إلى التركيز على الإرهاب والتطرف اللذين قال إنهما انتشرا في بريطانيا.

وردت عليه ماي من العاصمة الأردنية عمان أمس بأن حكومتها تتعامل بشكل جاد جدا مع التهديد الإرهابي في البلاد، منتقدة نقل تغريدات للمنظمة اليمينية المتطرفة التي اتهمتها بنشر الكراهية وإشاعة عدم الثقة في بلادها.

كما قالت ماي إن مسلمي بريطانيا مسالمون ويحترمون القانون، وهم أنفسهم ضحايا لإرهاب اليمين المتطرف، وتابعت أن هناك من يرتكبون أعمالا إرهابية باسم الإسلام لكنهم لا يمثلون الإسلام.

المصدر : الجزيرة