موسكو تعلن لقاء لبوتين وترمب وواشنطن تشكك

ترمب وبوتين التقيا أول مرة في يوليو الماضي على هامش قمة العشرين بألمانيا (رويترز)
ترمب وبوتين التقيا أول مرة في يوليو الماضي على هامش قمة العشرين بألمانيا (رويترز)

ذكرت وكالات أنباء روسية نقلا عن الكرملين اليوم أن الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترمب سيجريان محادثات غدا الجمعة على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والهادي (آبيك) بفيتنام. في المقابل قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم إنه لا قرار بشأن عقد محادثات رسمية بين ترمب وبوتين.

ونقلت وكالات الأنباء عن مستشار الكرملين يوري أوشاكوف قوله للصحفيين "الآن تم الاتفاق على موعد الاجتماع، سيكون في العاشر (من نوفمبر)". في حين قال وزير الخارجية الأميركي إنه لا قرار بشأن عقد اجتماع بين ترمب وبوتين.

وأضاف تيلرسون للصحفيين أن السؤال هو هل هناك ما يبرر عقد الاجتماع، مشيرا إلى أن واشنطن تواصل مباحثاتها مع موسكو، لا سيما في ملفي الأزمة السورية والأزمة الأوكرانية.

تصريح ترمب
وكان ترمب أشار بوضوح إلى اللقاء مع نظيره الروسي في لقائه صحفيين على متن الطائرة الرئاسية الأحد الماضي، وقال "أعتقد أنه من المقرر أن ألتقي بوتين.. نحن نريد الحصول على دعمه بشأن كوريا الشمالية"، وقد دعا ترمب في تصريحات ببكين إلى جانب نظيره الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس موسكو مجددا لتشديد الضغط على بيونغ يانغ على خلفية برنامجها النووي.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الأربعاء إن الرئيس الروسي مستعد للقاء نظيره الأميركي على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والهادي، وأضاف أن إدارة البروتوكول تناقش حاليا هذا الموضوع، وستعلن موعد اللقاء عندما يتضح الجدول الزمني النهائي لزيارة الرئيسين.

وكان الرئيسان الأميركي والروسي عقدا أول اجتماع بينهما في تموز/يوليو على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ بألمانيا، وسط تفاؤل بتحسن العلاقات بين موسكو وواشنطن في ظل إدارة أميركية جديدة، غير أن فرض أميركا عقوبات جديدة على روسيا، وتطور التحقيقات الأميركية بشأن التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية بدد هذا التفاؤل وزاد من توتر العلاقات بين البلدين.

المصدر : وكالات