مناورات إسرائيلية ضخمة بمشاركة سبع دول

دشن سلاح الجو الاسرائيلي واحدة من أكبر المناورات في تاريخه بمشاركة عدة دول على رأسها الولايات المتحدة، أطلق عليها اسم "العلم الأزرق".

وتحاكي المناورات معارك جوية غير اعتيادية بين قوات متحالفة وعدو مشترك. وقالت مصادر في تل أبيب إن المناورات تشكل نقلة نوعية في القدرات الجوية الإسرائيلية.

وأكد مراسل الجزيرة إلياس كرام أن المناورات انطلقت من قاعدة عوفدا شمال إيلات في صحراء النقب، وتستمر لأسبوعين.

وأوضح أن المصادر الإسرائيلية أعلنت أن المناورات هدفها الاستفادة من خبرة الدول المشاركة، وهي -إلى جانب الولايات المتحدة- فرنسا وألمانيا والهند وإيطاليا واليونان وبولندا، مبرزا أن المناورات تأتي أيضا لأجل تعزيز التعاون الدبلوماسي والإستراتيجي بين هذه الدول.

وبحسب المراسل، فإن المناورات تحاكي التعامل مع المضادات الأرضية وكيفية ضرب أهداف على الأرض، مبينا أن إسرائيل أغلقت مجالها الجوي من إيلات حتى خط تل أبيب أمام حركة الطائرات المدنية خلال فترة إجراء تلك المناورات.

وتأتي هذه المناورات في سياق الأوضاع المتوترة بالمنطقة، خاصة مع توجيه سلاح الجو الإسرائيلي ضربات لقوات بشار الأسد وحزب الله في سوريا، وعودة الحديث في إسرائيل عن عدم استبعاد الخيار العسكري للتعامل مع المنشآت النووية الإيرانية، وذلك بالإضافة إلى التوتر في قطاع غزة بعد تفجير إسرائيل مؤخرا نفقا للمقاومة، مما أسفر عن استشهاد ثمانية مقاومين من الجناح العسكري لحركتي الجهاد الإسلامي والمقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : الجزيرة