روسيا ترجّح لقاء بين بوتين وترمب بفيتنام

بوتين (يسار) وترمب التقيا للمرة الأولى في هامبورغ بألمانيا في يوليو/تموز الماضي (رويترز)
بوتين (يسار) وترمب التقيا للمرة الأولى في هامبورغ بألمانيا في يوليو/تموز الماضي (رويترز)

ذكر الكرملين اليوم الأربعاء أن "من المرجّح جدا" أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الأميركي دونالد ترمب على هامش قمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في فيتنام هذا الأسبوع، كما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد بوتين للقاء ترمب.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين إن لدى كل من "بوتين وترمب برنامجا مثقلا بالمحادثات الثنائية المدرجة مسبقا على جدول الأعمال، وهناك أيضا برنامج القمة نفسها".

وأضاف "لهذا السبب تعمل الجهات المعنية على تحديد الوقت والشكل المناسبين" لعقد لقاء بين الزعيمين، وأن هناك "احتمالا كبيرا" لعقد اجتماع كهذا.

بدوره، قال المستشار الدبلوماسي للكرملين يوري أوشاكوف إن "بوتين وترمب سيشاركان في القمة نفسها وسيكونان في غرفة واحدة، لهذا السبب فمن المنطقي أن يتصافحا ويناقشا بعض القضايا".

وأضاف أن هناك استعدادا لعقد اجتماع ثنائي "منفصل ومستفيض" بين الرئيسين، لكن الإطار الزمني لهذا الاجتماع لم يجر الاتفاق عليه بعد، مشددا على أن هناك مشاكل كثيرة في العلاقات الثنائية بين البلدين وأنها في حالة من الانهيار، بحسب قوله.

أما لافروف فقال "نسمع تصريحات دونالد ترمب ومفادها أنه يخطط لإجراء هذا اللقاء مع الرئيس بوتين"، موضحا أن سلطات بلاده تناقش حاليا إمكانية عقد اللقاء وجدوله الزمني.

ولفت لافروف إلى أن لقاءه مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون قد يجري أيضا أثناء القمة، وأنه يخطط لمناقشة العلاقات الثنائية التي تحتاج إلى إصلاحات "جدية"، بالإضافة إلى الوضع حول كوريا الشمالية وسوريا والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وأوكرانيا.

يذكر أن بوتين وترمب التقيا للمرة الأولى على هامش قمة "مجموعة العشرين" في هامبورغ بألمانيا في يوليو/تموز الماضي، لكن علاقات بلديهما اتجهت نحو مزيد من التدهور لاحقا.

المصدر : وكالات