مناورات أميركية يابانية هندية في بحر اليابان

تدريبات عسكرية غرب شبه الجزيرة الكورية (رويترز)
تدريبات عسكرية غرب شبه الجزيرة الكورية (رويترز)

أجرت حاملة الطائرات الأميركية "رونالد ريغان" تدريبات على مدى ثلاثة أيام مع مدمرة يابانية وسفينتين حربيتين هنديتين في بحر اليابان، بحسب البحرية اليابانية.

وقالت قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية في بيان إن التدريبات ساهمت في تحسين المهارات القتالية، وعززت التعاون مع الهند.

وستنضم "ريغان" إلى حاملتين أخريين في غرب المحيط الهادي "نيميتز" و"ثيودور روزفلت"، بينما قال مسؤولون أميركيون إنه تذكير قوي لبيونغ يانغ بقدرة الولايات المتحدة على حشد القوة العسكرية سريعا.

وتتسع حاملة الطائرات "ريغان" المتمركزة في اليابان لحمل نحو سبعين طائرة مقاتلة، وهي أقوى سفن البحرية الأميركية في آسيا.

وجاءت التدريبات التي انتهت أمس الاثنين وسط تزايد التوتر في المنطقة بسبب برامج كوريا الشمالية الصاروخية البالستية والنووية، وفي وقت يقوم فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بجولة آسيوية مدتها 12 يوما بدأها باليابان أول أمس الأحد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تبدأ حاملة الطائرات الأميركية العملاقة “كارل فينسون” الأحد مناورات مشتركة مع البحرية اليابانية في غرب المحيط الهادي، حسبما أعلنت وزارة الدفاع اليابانية بعد أيام من الغموض بشأن مكان وجودها.

اتهمت الصين اليابان باعتراض تدريبات عسكرية بحرية أجرتها مؤخرا في غرب المحيط الهادي، وقالت إنها قدمت شكوى دبلوماسية رسمية، واعتبرت ما حدث “استفزازا خطيرا”. ويعد هذا التطور الأحدث في العلاقات المتوترة بين البلدين منذ أشهر بسبب نزاع على جزر صغيرة.

يبدأ وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل بعد غد الاثنين زيارة لكوريا الجنوبية واليابان تركز على تطوير التحالفات العسكرية في وجه كوريا الشمالية وتنامي قوة الصين. وهذه الزيارة -وهي الثالثة لهيغل لهذه المنطقة في ستة أشهر من ولايته على رأس البنتاغون.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة