قناة شمشاد الأفغانية تعاود البث بعد الهجوم عليها

أفراد من الشرطة الأفغانية قرب مبنى قناة شمشاد التي تعرضت اليوم لهجوم مسلحين(رويترز)
أفراد من الشرطة الأفغانية قرب مبنى قناة شمشاد التي تعرضت اليوم لهجوم مسلحين(رويترز)

انتهى هجوم مسلح استهدف مبنى قناة شمشاد في العاصمة الأفغانية كابل مخلفا مقتل اثنين من موظفي القناة والمهاجمَيْن المسلحين وجرح عشرين آخرين. وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم على قناة شمشاد وسط كابل.

وأفاد مراسل الجزيرة في كابل بأن الهجوم على القناة الإخبارية أدى إلى مقتل المهاجمَين اللذين كانا يرتديان زي الشرطة، واثنين من موظفي القناة. كما جرح عشرون آخرون في الهجوم الذي استمر ثلاث ساعات قبل أن تتمكن قوات الأمن الأفغانية من السيطرة على الوضع، وتنقذ الموظفين العالقين داخل مبنى القناة.

وأوضحت قناة شمشاد الأفغانية أن أحد المهاجمين فجر نفسه عند مدخل القناة، بينما اقتحم مسلح المبنى وأطلق النار على الموظفين، قبل أن يصعد إلى السطح ويطلق النار على قوات الأمن. وقد أحدثت قوات الأمن فجوة في جدار المجمع للتمكن من دخول مبنى القناة الناطقة بلغة البشتو. وقد انقطع بث القناة مباشرة بعد الهجوم، قبل أن يرجع.

شهادة مراسل
وقال المراسل لدى القناة فيصل زلاند الذي تمكن من الفرار عبر باب خلفي "رأيت ثلاثة مهاجمين على كاميرات المراقبة وهم يدخلون مبنى القناة.. أطلقوا النار في البدء على الحارس، ثم دخلوا وراحوا بعدها يطلقون النار ويلقون قنابل يدوية".

وقال مدير الأخبار في القناة عبيد احناس في تصريح تلفزيوني وهو يرقد على سرير بمستشفى كابل عقب نقله إليه مع بعض زملائه المصابين، "إنه هجوم على حرية الإعلام، لكن لن يتمكنوا من إسكاتنا".
وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه للهجوم على القناة في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له، في حين نفت حركة طالبان أي صلة لها بالهجوم.

وهجوم اليوم هو أحدث الهجمات على الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام بأفغانستان، ففي العام الماضي قتل "انتحاري" من طالبان سبعة من العاملين في محطة "طلوع" التلفزيونية الخاصة التي تعد أكبر قناة تلفزيونية خاصة في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات