اغتيال دبلوماسي باكستاني بأفغانستان

باكستان تسيج حدودها الطويلة مع أفغانستان بأسلاك شائكة (رويترز ـ أرشيف)
باكستان تسيج حدودها الطويلة مع أفغانستان بأسلاك شائكة (رويترز ـ أرشيف)

أغلقت باكستان معبر طورخم الحدودي مع أفغانستان احتجاجا على مقتل أحد دبلوماسييها في مدينة جلال آباد شرق أفغانستان حسب ما نقل مراسل الجزيرة عن مصادر رسمية في إسلام آباد.

وقال مسؤولون إن مسلحَين مجهولَين كانا على دراجة نارية اغتالوا بالرصاص الدبلوماسي الباكستاني نير إقبال رانا قرب مقر إقامته في جلال آباد أمس الاثنين ولاذا بالفرار.

وقالت الخارجية الباكستانية في بيان لها إنه تم استدعاء القائم بالأعمال الأفغاني في إسلام آباد للاحتجاج على الحادث الذي قال دبلوماسيون إنه وقع أمام دار ضيافة للموظفين.

وندد البيان بقتل الدبلوماسي وطالب السلطات الأفغانية بتعزيز أمن الدبلوماسيين الباكستانيين.

من جهته ندد سفير أفغانستان لدى باكستان عمر زخيلوال بقتل الدبلوماسي وقال إنه نقل إلى وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية تعاطف حكومته.

ويأتي اغتيال الدبلوماسي الباكستاني بعد أسبوع من اختطاف نائب حاكم إقليم كونار الواقع في شرق أفغانستان قرب مدينة بيشاور الباكستانية برغم عدم وجود مؤشر على أي صلة بين الحادثين.

وتمر العلاقات بين البلدين بفترة عاصفة في ظل توتر بسبب أحدث خطة استراتيجية أميركية بشأن المنطقة ونزاعات بشأن معبر طورخم الحدودي الذي أغلقته باكستان مرارا.

وكشف الجيش الباكستاني عن الإجراءات التي اتخذها على الحدود الفاصلة بين شمال وزيرستان وأفغانستان، والتي تضمنت تسييج أجزاء من الحدود، ووضع كاميرات مراقبة لمنع تسلل المسلحين من وإلى أفغانستان.
 
كما أنشأ عددا كبيرا من نقاط المراقبة والتفتيش على طول الحدود مع أفغانستان، وقال إن السياج الحدودي الجديد الذي تبنيه إسلام آباد على طول حدود البلاد مع أفغانستان سيمنع هجمات المسلحين في كلا البلدين.

المصدر : وكالات