عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

إريتريون يتظاهرون بأستراليا ضد انتهاكات ببلدهم

مظاهرة لإريتريين قبل أيام في واشطن (الجزيرة)
مظاهرة لإريتريين قبل أيام في واشطن (الجزيرة)

تظاهر إريتريون في مدينة ملبورن (جنوبي أستراليا) احتجاجا على قرار السلطات الإريترية منع تدريس مواد التربية الإسلامية واللغة العربية، ومنع الحجاب والفصل بين الجنسين في مدرسة الضياء الإسلامية في العاصمة الإيريترية أسمرة.

وكانت العاصمة الإريترية قد شهدت في وقت سابق احتجاجات بسبب القرار، وقال ناشطون إن المدرسة شكلت وفدا لإقناع الحكومة بالعدول عن قرارها، كما تحدثوا عن اعتقال العديد من العاملين في المدرسة.

وقبل أيام قالت السفارة الأميركية في أسمرة إن الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الإيريترية تخللها إطلاق نار ودعت الرعايا الأميركيين لتجنب وسط العاصمة. 

وكان محتجون إريتريون قد تظاهروا قبل أيام في العاصمة الأميركية واشنطن وعواصم أوروبية بينها العاصمة السويدية ستوكهولم احتجاجا على اعتقال سلطات أسمرة لداعية إسلامي معروف، وإغلاق مدرسة إسلامية، وقمع الحريات في البلاد.

وحسب مواقع للمعارضة الإريترية فقد بدأت الأحداث الأخيرة بعد محاولة الحكومة إغلاق مدرسة الضياء الإسلامية، مما أدى إلى اندلاع أعمال عنف وحملة اعتقالات في صفوف العاملين بهذه المدرسة.

ونقلت إذاعة "صوت أميركا" الناطقة باللغة "التغرينية" الموجهة إلى كل من إريتريا وإثيوبيا، أن مظاهرات منددة بالحكومة الإريترية انطلقت في عدد من العواصم الأوروبية للمطالبة بإطلاق سراح السجناء، ووقف قمع الحريات، ووضع دستور للبلاد.

وأكد المحتجون رفضهم لما وصفوه بتضييق السلطات الإريترية على مدرسة الضياء، واعتقال رئيس مجلس إدارتها  الداعية الحاج موسى محمد نور وعدد من تلاميذ المدرسة.

المصدر : الجزيرة