نيويورك تايمز: مستشار بحملة ترمب التقى بالروس

بيدج قال إنه التقى بـ"مسؤول كبير" في روسيا دون أن يكشف عن هويته (رويترز)
بيدج قال إنه التقى بـ"مسؤول كبير" في روسيا دون أن يكشف عن هويته (رويترز)

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" -استنادا إلى شهادة أمام لجنة في الكونغرس الأميركي- إن مستشار السياسة الخارجية خلال الحملة الانتخابية الرئاسية لـدونالد ترمب، اجتمع مع مسؤولين من الحكومة الروسية العام الماضي.

وذكرت الصحيفة الجمعة أن المستشار كارتر بيدج أنكر في مقابلات عديدة مع وسائل الإعلام في الأشهر الأخيرة الاجتماع مع مسؤولين من الحكومة الروسية خلال زيارة لموسكو في يوليو/تموز 2016، وقال إن أغلب من التقى بهم من "المثقفين"، مشيرة إلى أن أحد من التقى بهم كان "مسؤولا كبيرا" دون أن يكشف عن هويته.

ونسبت نيويورك تايمز لمصدر مطلع قوله إن بيدج بعث على الأقل رسالة بالبريد الإلكتروني لأحد مساعدي حملة ترمب، يشرح فيها رؤيته بعد محادثات مع مسؤولين بالحكومة الروسية وغيرهم.

وقالت الصحيفة إن الرسالة تليت بصوت مرتفع خلال الشهادة التي جرت في جلسة مغلقة الخميس الماضي في لجنة المخابرات بمجلس النواب، التي تحقق في تدخل روسيا في انتخابات 2016 لصالح ترمب واحتمال التواطؤ بين حملة ترمب وروسيا.

وفي هذا السياق، مثل الرئيس السابق لحملة دونالد ترمب الانتخابية بول مانافورت ومساعده ريتشارد غيتس الخميس أمام محكمة اتحادية في واشنطن للمرة الثانية في أسبوع، ضمن التحقيقات بشأن التدخل الروسي المحتمل.

وتقول وكالات المخابرات الأميركية إن نظيراتها الروسية وراء هجمات إلكترونية أدت إلى نشر موقع ويكيليكس آلافا من رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الوثائق العام الماضي، في محاولة للتدخل في الانتخابات الأميركية.

وخلصت أجهزة المخابرات الأميركية إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بترجيح كفة الانتخابات لصالح ترمب، ونفت روسيا تدخلها في الانتخابات، وكذلك نفى ترمب تواطؤ حملته مع موسكو.

المصدر : وكالات