مصر واليونان تختتمان مناورات أغضبت تركيا

تركيا طالبت اليونان بالابتعاد عن أي أنشطة قد ترفع التوتر في بجر إيجة (غيتي-أرشيف)
تركيا طالبت اليونان بالابتعاد عن أي أنشطة قد ترفع التوتر في بجر إيجة (غيتي-أرشيف)

أعلنت القوات المصرية السبت أن مناوراتها مع نظيرتها اليونانية بلغت مرحلتها النهائية، في حين نددت تركيا بالخطوة، وقالت إن التدريبات جرت في منطقة منزوعة السلاح مما يخالف القانون الدولي.

وقال الجيش المصري إن التدريب المشترك "ميدوزا - 5" مع اليونانيين استمر عدة أيام بنطاق البحر المتوسط بالمياه الإقليمية اليونانية، وشاركت فيه وحدات من القوات البحرية والجوية لكلا البلدين.

وتضمنت مراحل التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة الرئيسية والفعاليات، التي شملت تخطيط وإدارة أعمال قتال جوية وبحرية مشتركة، "وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار نهاراً وليلاً".

وأشاد وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس بأداء القوات المنفذة للتدريب، وقال إنه يعكس المستوى المتميز من التنسيق والتفاهم بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

وأكد حرص بلاده على توسيع آفاق الشراكة والتعاون العسكري مع مصر، والعمل المشترك لدعم ركائز الأمن والاستقرار ومواجهة التحديات التي تستهدف المنطقة.

وتحدث قائد القوات البحرية المصرية الفريق أحمد خالد عن حرص العناصر المشاركة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من "التدريب الذي يهدف إلى تبادل الخبرات والمهارات".

وشارك في المرحلة النهائية رئيس هيئة الأركان العامة اليونانية وقائدا القوات البحرية والجوية اليونانية ورئيس هيئة تدريب القوات المسلحة المصرية وعدد من القادة من الجانبين.

في المقابل، قالت وزارة الخارجية التركية إن اليونان ومصر أجرتا تدريبات على الهجمات البرمائية في جزيرة رودوس اليونانية، معتبرة أنها تشمل خرقا واضحا للقوانين الدولية، وطالبت أثينا بعدم القيام بتحركات ترفع حدة التوتر بالمنطقة.

وأوضحت الخارجية التركية في بيان أنها تلقت معلومات عن هذه المناورات، واعتبرتها إخلالا بمعاهدة باريس للسلام عام 1977 التي تمنع التدريبات العسكرية في جزيرة رودوس.

وأضاف البيان أن أنقرة أبلغت السفارة اليونانية بضرورة الابتعاد عن الأنشطة أحادية الجانب التي تزيد حدة التوتر في بحر إيجة، وطالبت اليونان بالابتعاد عن "الأفعال المخالفة للقوانين الدولية".

المصدر : وكالات