كوريا الشمالية تعتبر العقوبات "إبادة جماعية" لشعبها

زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ  أون يتفقد أحد المصانع في بلاده (رويترز)
زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون يتفقد أحد المصانع في بلاده (رويترز)

دعت كوريا الشمالية إلى الإسراع في وقف العقوبات المفروضة عليها عقب أحدث اختبار نووي، واعتبرتها "إبادة جماعية" بحق شعبها.

وقالت بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في جنيف في بيان لها الجمعة "تشكل سلسلة العقوبات القاسية التي تقودها الولايات المتحدة والضغط على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية انتهاكا معاصرا لحقوق الإنسان وإبادة جماعية".

وأضافت أن نظام العقوبات "يهدد ويعرقل تمتع شعب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بحقوق الإنسان في كل القطاعات".

وأوضحت أن العقوبات "جعلت بعض الدول التي لا مبادئ لديها تمنع إيصال معدات طبية وأدوية، ومن بين تلك الإمدادات ما هو موجه للأطفال والأمهات في البلاد".

وتابعت "يجب أن ترفع كل أنواع العقوبات المنافية لحقوق الإنسان واللاإنسانية عن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية فورا وبالكامل".
 
جاء ذلك في وقت يبدأ فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب جولة آسيوية تشمل الصين وكوريا الجنوبية واليابان، ويسعى خلالها للمساعدة في الضغط على كوريا الشمالية بسبب الأزمة النووية.

ويأتي أيضا بعد قول خبير من الأمم المتحدة الشهر الماضي إن العقوبات الدولية ربما تتسبب في إلحاق أضرار بقطاعات اقتصادية أساسية وتعرقل حقوق الإنسان لمواطني كوريا الشمالية.

المصدر : رويترز