بوتين وترمب ربما يبحثان أزمة سوريا في فيتنام

الرئيس الأميركي (يمين) ونظيره الروسي عقدا لقاء ثنائيا على هامش قمة العشرين بهامبورغ الألمانية في يوليو/تموز الماضي (رويترز)
الرئيس الأميركي (يمين) ونظيره الروسي عقدا لقاء ثنائيا على هامش قمة العشرين بهامبورغ الألمانية في يوليو/تموز الماضي (رويترز)

قالت وكالة الإعلام الروسية اليوم السبت إن مناقشات تجري لإدراج بحث التوصل لتسوية الأزمة السورية في جدول أعمال اجتماع محتمل بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترمب في فيتنام.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيسان خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) المقررة في فيتنام في وقت لاحق من الشهر الجاري الشهر.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله إن من مصلحة الرئيسين أخذ الوقت الكافي لمناقشة القضية.

وتمثل القضية السورية إحدى محاور الخلاف بين واشنطن وموسكو، إلى جانب الاتفاق النووي مع إيران وأزمة كوريا الشمالية.

وفي وقت سابق، قال بيسكوف إنه لا يستبعد إمكانية انعقاد اللقاء بين الرئيسين، مضيفا أن "الاتفاق على هذا اللقاء يجرى حاليا وسيعلن الكرملين عن التفاصيل بعد الاتفاق النهائي مع الجانب الأميركي".

وستعقد قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في مدينة دانانج الفيتنامية في الفترة من 8 و حتى 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب بدأ أمس الجمعة جولة آسيوية تقوده إلى اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين.

وتأتي جولة الرئيس الأميركي الخارجية وسط مواجهته متاعب داخلية أهمها تطور التحقيقات بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية العام الماضي لترجيح كفته ضد غريمته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشفت وزارة الخارجية الأميركية عن قائمة بأسماء شركات وكيانات مرتبطة بالمخابرات الروسية وقطاعات دفاعية ستخضع لعقوبات أقرها الرئيس الأميركي دونالد ترمب سابقا، وهو ما تعتبره موسكو خطوة عدائية ضد روسيا.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة