جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب عقب قصف النفق

جيش الاحتلال نشر بطاريات القبة الحديدية ومنظومات دفاعية أخرى في أنحاء المدن (رويترز)
جيش الاحتلال نشر بطاريات القبة الحديدية ومنظومات دفاعية أخرى في أنحاء المدن (رويترز)

رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي الخميس حالة التأهب في صفوف قواته، ونشر بطاريات القبة الحديدية ومنظومات دفاعية أخرى في أنحاء المدن، بحسب قناة تلفزيونية إسرائيلية.

وأفادت القناة الإسرائيلية الثانية بأن الجبهة الداخلية والجيش في حالة تأهب كاملة خشية تصاعد الأوضاع الأمنية.

وأوضحت أن رفع حالة التأهب جاء بسبب التوتر الأمني على الحدود مع قطاع غزة، إثر تفجير نفق على حدود القطاع الاثنين الماضي، وتهديدات فصائل فلسطينية بالرد على ذلك.

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي يخشى أيضا ردا سوريًّا أو قيام حزب الله اللبناني أو جماعات تتبع إيران بإطلاق صواريخ من الجولان، بعد تقارير تحدثت عن غارات إسرائيلية استهدفت الأربعاء مواقع في سوريا.

والأربعاء، قالت مصادر أمنية لبنانية إن طائرات حربية إسرائيلية شنت غارات على مواقع داخل الأراضي السورية بعد تحليق مكثف في أجواء لبنان.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية قد توعدت برد موحد على القصف الإسرائيلي الذي استهدف أحد الأنفاق مما أسفر عن استشهاد سبعة مقاومين وإصابة 11 آخرين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

واصلت الصحافة الإسرائيلية تغطيتها للهجوم على أحد الأنفاق على حدود قطاع غزة، وما أسفر عنه من سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

استشهد شاب فلسطيني صباح الثلاثاء بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار على سيارة كان يستقلها شمال غرب رام الله. وأُصيبت شقيقته التي كانت برفقته برصاصة بالكتف وتم نقلها لأحد المشافي.

لم يقطع تكبيرات آلاف الفلسطينيين المشاركين بتشييع قتلى النفق، الذي استهدفه الجيش الإسرائيلي أمس، سوى أزيز رصاص أطلق بكثافة تكريما لأرواح الشهداء وتأكيدا على حق الفلسطينيين في الإعداد لمقاومة المحتل.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة