ترمب يتوعد تنظيم الدولة إذا هاجم أميركا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن تنظيم الدولة الإسلامية سيدفع ثمنا باهظا إذا هاجم بلاده، وذلك بعدما أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم بشاحنة في مدينة نيويورك الثلاثاء الماضي أودى بحياة ثمانية أشخاص وجرح 12 آخرين.

وقال ترمب -في تغريدات على موقع تويتر– إن تنظيم الدولة ادعى أن "الحيوان المنحط الذي قتل وأصاب أناسا رائعين في نيويورك هو أحد جنود تنظيم الدولة". ويضيف "بناءً على ذلك وجه الجيش الأميركي ضربات قوية لتنظيم الدولة اليومين الماضيين".

وكان الرئيس الأميركي قد قال عقب هجوم نيويورك إنه يجب إعدام منفذ الهجوم، وهو مهاجر أوزبكي يبلغ من العمر 29. وقد تراجع ترمب عن تصريح سابق أبدى فيه رغبته بإرسال منفذ هجوم نيويورك إلى معتقل غوانتانامو في كوبا حيث يسجن المتهمون بقضايا ما يطلق عليه "الإرهاب".

تأشيرات الهجرة
وكرر ترمب أمس الخميس دعوته إلى الكونغرس لإلغاء برنامج تأشيرات الهجرة المتنوعة الذي دخل بموجبه منفذ هجوم نيويورك إلى البلاد عام 2010.

وقد وجهت محكمة أميركية أول أمس الأربعاء لمنفذ هجوم نيويورك سيف الله سايبوف تهمة دعم تنظيم الدولة، ووفقا للشكوى المقدمة ضده فقد أبلغ المتهم المحققين بأنه استلهم نهجه من مشاهدة مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم الدولة على هاتفه المحمول، وأنه يشعر بالرضا تجاه ما فعله.

وطلب سايبوف السماح له بتعليق راية تنظيم الدولة في غرفته بمستشفى بيلفو الذي نقل إليه بعد أن أطلق عليه شرطي الرصاص في بطنه عند اعتقاله.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى إعدام المتهم بدعس حشد من المارة في نيويورك، في الوقت الذي أعلن فيه مكتب التحقيقات الفدرالي القبض على أوزبكي آخر مشتبه بضلوعه في الهجوم.

قالت شرطة ولاية كولورادو الأميركية إن المسلح الذي أطلق النار في متجر وقتل ثلاثة فر من المكان، واستبعدت فرضية الإرهاب في هذه الحادثة التي أعقبت عملية دعس في نيويورك.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة