تركيا تندد بمناورات يونانية ومصرية بجزيرة رودوس

مناورات سابقة في جنوب اليونان (رويترز)
مناورات سابقة في جنوب اليونان (رويترز)

قالت وزارة الخارجية التركية إن كلا من اليونان ومصر تجريان مناورات على الهجمات البرمائية في جزيرة رودوس اليونانية، معتبرة أن هذه المناورات خرق واضح للقوانين الدولية، كما طالبت تركيا اليونان بعدم القيام بتحركات ترفع حدة التوتر بالمنطقة.

وأوضحت الخارجية التركية في بيان أنها تلقت معلومات عن هذه المناورات المستمرة من 3 أكتوبر/تشرين الأول إلى 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، واعتبرتها إخلالا بمعاهدة باريس للسلام عام 1947 التي تمنع التدريبات العسكرية في جزيرة رودوس.

وأضاف البيان أن أنقرة أبلغت السفارة اليونانية بضرورة الابتعاد عن الأنشطة الأحادية الجانب التي تزيد من حدة التوتر في بحر إيجه، وطالبت اليونان بالابتعاد عن "الأفعال المخالفة للقوانين الدولية".

وأعلن الجيش المصري وصول عناصر من قواته البحرية والجوية إلى اليونان الثلاثاء الماضي، للمشاركة في مناورات اسمها "ميدوزا"، دون أن يحدد تاريخ انطلاقها ولا مدتها.

وأضاف أن المناورات تتضمن تخطيط وإدارة العمليات البحرية، وتنفيذ تشكيلات إبحار نهارا وليلا، وتنفيذ عمليات الاعتراض البحري، وحق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، وتنفيذ إجراءات البحث والإنقاذ، وتدريب أطقم الوحدات البحرية على تنفيذ التمارين المختلفة بالبحر.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2015، أجرت مصر واليونان مناورات مشتركة، أحدثها على سواحل البحر المتوسط في أغسطس/آب الماضي لتنسيق الجهود في مواجهة التحديات المتنامية بالبحر المتوسط، بحسب الجيش المصري آنذاك.

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن وزير الدفاع اليوناني فانوس كمنوس أن بلاده ستشارك في مناورات مشتركة مع سلاح الجو الإسرائيلي وسلاح الجو المصري، إضافة إلى دول أخرى، بهدف تعزيز استقرار الوضع الأمني في الشرق الأوسط.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة