بوجديمون يعلن من بلجيكا استعداده للترشح لانتخابات كتالونيا

بوجديمون: الانتخابات المقبلة لن تكون حيادية ومستقلة وطبيعية ما دامت حكومة الإقليم في السجن (رويترز)
بوجديمون: الانتخابات المقبلة لن تكون حيادية ومستقلة وطبيعية ما دامت حكومة الإقليم في السجن (رويترز)

قال رئيس إقليم كتالونيا المقال والمتواجد في بلجيكا كارلس بوجديمون إنه مستعد للترشح للانتخابات المبكرة المقررة في 21 ديسمبر/كانون الأول القادم، في حين يتوقع صدور مذكرة توقيف إسبانية بحقه اليوم مع تواصل المظاهرات المؤيدة له.

وأوضح بوجديمون في تصريح لتلفزيون "آر تي بي إف" البلجيكي الرسمي اليوم الجمعة "إنني مستعد للترشح... من الممكن إدارة حملة من أي مكان".

وأضاف أنه يعتبر نفسه ممثلا لحكومة شرعية، وأنه ينبغي إبلاغ العالم بما يجري في إسبانيا، معتبرا أن الانتخابات الإقليمية المقبلة لن تكون حيادية ومستقلة وطبيعية ما دامت حكومة الإقليم في السجن.

وكان محامي بوجديمون أعلن أمس عن صدور مذكرة توقيف أوروبية ضد موكله، لكن مصدرا قضائيا إسبانيا نفى أن تكون المذكرة صدرت، وقال إنها ستصدر اليوم. وفي حال طلبت إسبانيا تسلم بوجديمون فإن المسار القانوني للتسليم قد يستغرق شهورا.

وتظاهر الآلاف في كتالونيا عقب حبس تسعة من أعضاء الحكومة المحلية المقالة في إطار تحقيقات تتعلق بمحاولة الانفصال عن إسبانيا، التي ردت عليها مدريد بفرض الحكم المباشر على الإقليم.

في الأثناء، حصلت مدريد على المزيد من دعم المجتمع الدولي، حيث قال ناطق باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم "المهم لنا هو الحفاظ على الوحدة والنظام الدستوري في إسبانيا".

كما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس روماتي موقف فرنسا الثابت المتمثل في ضرورة حل الأزمة في إطار الدستور الإسباني، معربة عن أملها أن تسمح الانتخابات القادمة في كتالونيا بالعودة إلى طريق الحوار والإطار القانوني.

وقالت ناطقة باسم المفوضية الأوروبية إن مذكرة توقيف بوجديمون تعد "أمرا يرجع بشكل كامل للسلطات القضائية التي نحترم استقلالها بشكل كامل".

المصدر : الجزيرة + وكالات