الصين تعرقل إدراج زعيم "جيش محمد" بقائمة الإرهاب

الهند تتهم زعيم "جيش محمد" بتدبير عدة هجمات بينها هجوم استهدف قاعدة جوية عام 2016 (رويترز)
الهند تتهم زعيم "جيش محمد" بتدبير عدة هجمات بينها هجوم استهدف قاعدة جوية عام 2016 (رويترز)

أحبطت الصين للمرة الثانية إدراج مسعود أزهر زعيم تنظيم "جيش محمد" الذي يتخذ من باكستان مقرا على قائمة سوداء لـ مجلس الأمن خاصة بالجماعات المرتبطة بـ تنظيم القاعدة.

وقالت بكين إن هناك آراء مختلفة حول الموضوع، وإنها أوقفت الطلب لإتاحة مزيد من الوقت للتشاور.

وأثار الموقف الصيني انتقادات من الهند التي تقدمت بطلب إدراج أزهر في القائمة السوداء لمجلس الأمن، حيث تتهم نيودلهي بكين بازدواجية المعايير فيما يخص تصنيف "الجماعات الإرهابية".

وتتهم الهند "جيش محمد" وأزهر بتدبير عدة هجمات بينها هجوم استهدف قاعدة "باثانكوت" الجوية في يناير/كانون الثاني 2016 مما أسفر عن مقتل ستة مسلحين وسبعة من قوات الأمن.

وكان مسؤولون أمنيون باكستانيون قد استجوبوا أزهر ومساعديه، وقالوا إنهم لم يجدوا دليلا على علاقته بالهجوم.

يُشار إلى أن الصين هي الدولة الوحيدة في مجلس الأمن التي تعارض تصنيف أزهر "إرهابيا".

وأضيف تنظيم "جيش محمد" -الذي يقاتل الجيش الهندي في كشمير- إلى اللائحة السوداء لمجلس الأمن الدولي، لكن اسم أزهر ليس مدرجا على اللائحة.

يُذكر أن كشمير مقسمة بين الهند وباكستان بخط المراقبة الذي تنتشر عليه قوات البلدين بكثافة، منذ انتهاء الحكم الاستعماري البريطاني عام 1947.

المصدر : الجزيرة