موسكو: سحب طيراننا من سوريا يعني سيطرة أميركا الكاملة

موسكو تعتزم إبقاء طائرات ومقاتلات روسية في قاعدة حميميم وطرطوس (رويترز-أرشيف)
موسكو تعتزم إبقاء طائرات ومقاتلات روسية في قاعدة حميميم وطرطوس (رويترز-أرشيف)

قال رئيس لجنة الدفاع والأمن في المجلس الاتحادي الروسي فيكتور بونداريوف إن الحديث عن سحب القوات الجوية الفضائية الروسية من سوريا "قبل هزيمة الإرهابيين بشكل نهائي" سابق لأوانه.

وفي تعليقه على بقاء قوات أميركية في سوريا قال بونداريوف -الذي شغل لوقت قريب منصب قائد سلاح الجو الروسي- إن موسكو "تعي تماما أن سحب سلاح الطيران الروسي من سوريا سيمنح الأميركيين سيطرة كاملة لا على أجواء سوريا فقط بل على أجواء المنطقة كلها".

وأضاف في تصريحات لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء أن "الأميركيين الذين دخلوا سوريا بطريقة غير شرعية مع عدم إعلانهم عن العدد الحقيقي لقواتهم هناك يمكنهم أن يزيدوا من عدد هذه القوات متى شاؤوا ذلك" مؤكدا أن روسيا "لا يمكن أن تقبل بهذا المخطط".

وأوضح أن موسكو "تعي أنه بمجرد رفع الغطاء الجوي الروسي عن القوات الحكومية السورية التي تحارب الإرهاب فإن الأميركيين سيبحثون عن مليون وسيلة لقصف القوات الحكومية السورية تحت ذريعة استخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين"، مشيرا إلى أن "سلاح الجو السوري ليس بقدرته مواجهة الأميركيين".

وتابع المسؤول الروسي قائلا إن روسيا بعد انتهاء عملية القضاء على "الإرهابيين" في سوريا وإجلاء قسم من القوات الجوية الفضائية الروسية ستبقي مقاتلات وطائرات هجومية وقاذفات إستراتيجية وجزء من الآليات المدرعة وآليات المراقبة الفضائية في سوريا، إضافة إلى الاحتفاظ بمنظومات "أس-400" في قاعدتي حميميم وطرطوس بالعدد اللازم.

ورأى أن "ظاهرة الإرهاب" ما تزال قائمة في سوريا ومحيطها وأن الوضع سيبقى هناك متوترا وغير مستقر لبعض الوقت "وبالتالي يجب عدم إضعاف نظام الحماية لسوريا ".

المصدر : الجزيرة