كوريا الشمالية تطلق صاروخا عابرا للقارات

كوريا الشمالية أجرت تجارب بالستية ونووية أثارت قلق واشنطن وحلفائها في آسيا (رويترز)
كوريا الشمالية أجرت تجارب بالستية ونووية أثارت قلق واشنطن وحلفائها في آسيا (رويترز)

قالت هيئة أركان الجيش في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت مساء الثلاثاء صاروخا بالستيا من مدينة بيونجسونج في إقليم بيونجان، في وقت أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن الصاروخ عابر للقارات وأنه قطع مسافة ألف كلم.

وأوضحت هيئة الأركان أن التجربة أجريت عند حوالي السادسة مساء بالتوقيت العالمي، وأن الصاروخ أطلق فوق البحر بين كوريا الجنوبية واليابان.

وأفادت بأنه بعد دقائق من إطلاق الصاروخ جرى في كوريا الجنوبية تدريب على إطلاق الصواريخ ردا على "الاستفزاز".

وبينما قالت مصادر دبلوماسية إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا مساء الأربعاء لبحث الأمر، فقد اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن إطلاق الصاروخ يشكل "عملا عنيفا لا يمكن التسامح معه"، داعيا إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، ومؤكدا أن بلاده لن تخضع لأي عمل استفزازي وستضاعف من ضغوطها على بيونغ يانغ.

رد أميركي
وبدوره، وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسالة إلى كوريا الشمالية إثر إطلاق الصاروخ قائلا "سنهتم بالأمر". وأضاف ترمب للصحفيين أن إطلاق الصاروخ لم يغير نهج الولايات المتحدة تجاه قضية كوريا الشمالية، وذلك بعد أسبوع من وضعه هذه الدولة على قائمة أميركية للدول التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب.

وضمن ردود الفعل الأميركية أيضا، اعتبر وزير الدفاع جيمس ماتيس أن الصاروخ البالستي الذي تم إطلاقه وصل إلى أعلى ارتفاع مقارنة بكل الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في السابق، معتبرا أن ذلك يمثل "خطرا على العالم أجمع".

لكن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال لاحقا إن واشنطن تعتبر أن "الخيارات الدبلوماسية" لحل أزمة البرنامج النووي لكوريا الشمالية تبقى مطروحة "حتى الآن على الطاولة"، ودعا المجتمع الدولي إلى "اتخاذ إجراءات جديدة" تذهب أبعد من العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي حتى الآن على بيونغ يانغ، ومن بين هذه الإجراءات "حظر النقل البحري للبضائع من وإلى كوريا الشمالية"، بحسب تعبير تيلرسون. 

يشار إلى أن بيونغ يانغ أطلقت خلال الأشهر الماضية عددا من الصواريخ البالستية، وأجرت تجارب نووية أثارت قلق واشنطن وحلفائها في آسيا وقوبلت باستنكار دولي واسع.

وهذه هي أول تجربة من نوعها منذ شهرين، وبعد فرض واشنطن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية وإعلانها دولة راعية للإرهاب.

المصدر : وكالات