رواندا تعرض استقبال 30 ألف لاجىء أفريقي

مهاجرو غرب أفريقيا بيعوا في أسواق العبودية بليبيا (رويترز-أرشيف)
مهاجرو غرب أفريقيا بيعوا في أسواق العبودية بليبيا (رويترز-أرشيف)

أعربت رواندا عن استعدادها لاستقبال 30 ألف لاجئ أفريقي من الذين يعيشون في ظروف غير إنسانية في ليبيا، وذلك بعد الضجة التي أثيرت حول استغلال أوضاعهم وبيعهم في الأسواق مثل "الرقيق".

وقالت وزيرة خارجية رواندا، لويز موشيكيوابو إن بلادها تبحث حاليا في كيفية استقبال لاجئين أسرى في ليبيا.
    
وإثر قيام شبكة "سي أن أن" الأميركية ببث شريط في الرابع عشر من الشهر الحالي تضمن مشاهد عن "سوق للرقيق" يباع فيها أفارقه بالمزاد العلني، دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد الدول الأفريقية إلى عرض إمكاناتها للمساعدة على وقف هذه الممارسات.
    
وأضافت موشيكيوابو أن رواندا مثلها مثل بقية دول العالم شعرت بفظاعة المأساة التي تجري حاليا في ليبيا، حيث تم اعتقال رجال ونساء وأطفال بينما كانوا يحاولون الهجرة وتم تحويلهم إلى رقيق.
         
وكانت فرنسا وصفت ما يحصل في ليبيا بأنه "جرائم ضد الإنسانية" وطالبت بعقد اجتماع لمجلس الأمن لبحث هذا الموضوع.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أطلق ناشطون ليبيون وسميْ #ليبيون_ضد_العبودية و#libyansagainstslavery تضامنا مع المهاجرين الأفارقة إلى البلاد بعد انتشار تقارير تؤكد تعرضهم للتجارة والبيع بالأسواق كما لو أنهم بزمن الرق والعبودية، مؤكدين رفضهم لهذه الأعمال.

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأحد مغادرة الدفعة الأولى من اللاجئين الأكثر ضعفا إلى عاصمة النيجر نيامي، في إطار مبادرة للإجلاء الإنساني تعتبر الأولى من نوعها من ليبيا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة