عـاجـل: مصادر محلية: توسع الاشتباكات بين القوات الحكومية والنخبة الشبوانية بمدينة عتق لتشمل الأسلحة الثقيلة

المفوضية السامية للاجئين تحذر من تقلص الدعم العالمي

مجموعة من الروهينغا في انتظار مساعدات من المفوضية بمخيم في بنغلاديش (غيتي)
مجموعة من الروهينغا في انتظار مساعدات من المفوضية بمخيم في بنغلاديش (غيتي)

حذرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من تداعيات تدني التضامن العالمي مع أوضاع اللاجئين حول العالم، وذلك في ظل تزايد أعدادهم بنسب مرتفعة.

وقال مراسل الجزيرة رائد فقيه في نيويورك إن الإحباط هيمن على كلمات المفوض السامي الجديد لشؤون اللاجئين وسفراء عدد من الدول بشأن اللاجئين في العالم، وخاصة في ظل الأرقام الكبيرة التي وردت في كلماتهم.

وتناولت كلمة المفوض السامي الجديد -في جلسة مفتوحة عقدها مجلس الأمن بشأن أوضاع اللاجئين في العالم- أزمة الروهينغا في ميانمار باعتبارها الأزمة الأحدث على خريطة أزمة اللاجئين في العالم.

وتحدث المفوض عن الدول التي تشهد أزمات لجوء، بدءا من مالي إلى جنوب السودان مرورا بسوريا والعراق واليمن، وصولا إلى ميانمار.

وأشار المفوض إلى أن عدد الذين أجبروا على مغادرة منازلهم في العالم بلغ 66 مليون شخص، بزيادة نسبتها 70% عما كان عليه عام 2009.

وأضاف المسؤول الأممي أن 17 مليونا فقط من أصل 66 مليونا يعيشون تحت مسؤولية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وفي الشأن السوري، أفاد المفوض بأن 49% فقط من التمويل اللازم لمشاريع المفوضية تجاه اللاجئين قد تم الإيفاء به عام 2017، وهذا يعني أن المفوضية بانتظار نصف الميزانية.

وفي كلمته أيضا دعا إلى مقاومة الضغوط التي تمارس من أجل إعادة اللاجئين إلى مناطقهم في سوريا بصورة مبكرة وقبل أن تنضج ظروف العودة، مشيرا إلى أن هذا الأمر لن يحقق الأمن والاستقرار على المدى الطويل.

المصدر : الجزيرة