اختتام مؤتمر المناخ في بون بتأييد اتفاقية باريس

دول العالم قررت المضي في تطبيق اتفاقية المناخ من دون الولايات المتحدة (رويترز)
دول العالم قررت المضي في تطبيق اتفاقية المناخ من دون الولايات المتحدة (رويترز)

اختتم مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ أعماله في مدينة بون الألمانية اليوم السبت بالاتفاق على مواصلة تطبيق اتفاقية باريس المبرمة عام 2015 التي انسحب منها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأحرزت الوفود من نحو مئتي دولة تقدما في وضع مسودة مدونة تتضمن القواعد التفصيلية لاتفاقية باريس التي تهدف لإنهاء حقبة الاعتماد على الوقود الأحفوري خلال هذا القرن. ويفترض أن يكتمل إعداد هذه المدونة في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وتهدف اتفاقية باريس للحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة الأرض بحيث تكون الزيادة "أقل بوضوح" من درجتين مئويتين فوق درجات الحرارة قبل الثورة الصناعية، وذلك من أجل الحد من موجات الجفاف والفيضان وارتفاع درجات الحرارة ومستويات البحر.

واتفقت الوفود أيضا على إطلاق عملية في العام 2018 لبدء مراجعة الخطط الراهنة للحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وذلك ضمن مشروع أطلق عليه اسم حوار "تالانوا"، وهي كلمة بلغة فيجي تعني نقل الأفكار وتبادل الخبرات.

وقد بدأ مؤتمر المناخ في بون أعماله في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وكان من المقرر أن يختتم أعماله أمس الجمعة، إلا أنه تواصل حتى صباح اليوم بسبب المفاوضات المطولة.

ووفقا للبيان الختامي، فإن الدول المشاركة في المؤتمر اتفقت على المساهمة المالية في تأسيس صندوق تابع للأمم المتحدة لتخفيف عواقب التغير المناخي في الدول النامية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من بيئي
الأكثر قراءة