تركيا: اتفاق سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة "حماية للإرهاب"

قوات سوريا الديمقراطية ترفع أعلامها في الرقة بعد خروج تنظيم الدولة منها (رويترز-أرشيف)
قوات سوريا الديمقراطية ترفع أعلامها في الرقة بعد خروج تنظيم الدولة منها (رويترز-أرشيف)

انتقدت تركيا بشدة الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة برعاية أميركية، والذي خرجت بموجبه عناصر التنظيم من المدنية إلى مناطق أخرى.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ للصحفيين أمس تعليقا على الاتفاق "لا توجد مكافحة حقيقية ضد داعش، فهناك تنظيم إرهابي يتعاون مع آخر لحمايته وإدامة وجوده، وهذا التعاون يجري تحت أنظار ورقابة الولايات المتحدة"، معتبرا الاتفاق "خطأ فادحا لا يمكن قبوله".

وأضاف "لا يوجد في العالم نموذج آخر لمحاربة الإرهاب عبر منظمة إرهابية أخرى، ومع الأسف نشهد في المنطقة نموذجا مثل هذا مثيرا للسخرية". كما اعتبر أن عناصر تنظيم الدولة انسحبوا من الرقة بالتعاون مع  "المنظمة الإرهابية" بمصادقة من الولايات المتحدة، وغادروا المدينة، مؤكداً أنه لا توجد محاربة حقيقية وصادقة للإرهاب في الرقة.

وتابع بوزداغ "إذا كان الأميركيون صادقون في محاربة الإرهاب، فإنهم لن يتعاونوا مع تنظيم إرهابي لمحاربة داعش الإرهابي، بل يتعاونون مع دولة قوية مثل تركيا لمحاربة الإرهاب".

ومضى في توجيه انتقادات صريحة وحادة للموقف الأميركي قائلا "إن الذين قالوا أمام العالم أجمع إنهم أقسموا من أجل القضاء على داعش، وعندما سنحت لهم الفرصة بدؤوا بحماية هذا التنظيم بدلاً من القضاء عليه، حيث أظهروا موقفا حمائيا له، وتركيا تنتظر من العالم أن يرى ويدرس عن كثب هذا الموقف المرائي، والخطأ الكبير والخطير".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

حذر نائب رئيس الوزراء التركي من أن تسليم الولايات المتحدة إدارة الرقة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي قد يشعل حربا عرقية، معتبرا أن المنطقة تمر بأصعب مراحلها منذ اتفاقية سايكس بيكو.

21/10/2017

قالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت كليا على مدينة الرقة بعد أنباء عن اتفاق لإجلاء مقاتلي تنظيم الدولة، بينما أفادت مصادر بسيطرة قوات النظام السوري على مدينة الميادين.

14/10/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة