منظمة حقوقية: الإمارات تحرّض ضد المسلمين بأوروبا

صورة لأحد المساجد في بريطانيا (الجزيرة)
صورة لأحد المساجد في بريطانيا (الجزيرة)

رفضت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تصريحات وزير التسامح الإماراتي نهيان مبارك آل نهيان، ووصفت تصريحاته بأنها "حملت تحريضا مبطنا على المسلمين في أوروبا"، حيث جاء فيها أن إهمال الرقابة على المساجد تسببت في الهجمات الإرهابية.

واعتبرت المنظمة في بيان -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن تصريحات الوزير محاولة يائسة لتحويل المساجد في أوروبا إلى مراكز أمنية تخدم أجندات إماراتية.

وبينت المنظمة أن المساجد في أوروبا تخضع لأنظمة صارمة كباقي الجمعيات والمؤسسات في أوروبا، وتحرص إدارة المساجد على أداء رسالتها وفقا لتعاليم الإسلام السمحة.

وأوضحت أن قيام شخص يرتاد مسجدا بعمل إجرامي لا يعني أن كل من يرتاد هذا المسجد يؤيدون هذا العمل أو أن هذا المسجد يحرض على ارتكاب جرائم من هذا النوع، فيبقى هذا العمل منعزلا ومدانا كباقي الجرائم.

وحذرت المنظمة دول الاتحاد الأوروبي من الاستجابة لطلب الوزير الإماراتي لتدريب الأئمة في دولة الإمارات حتى لا تتحول المساجد في أوروبا إلى مراكز أمنية للتجسس تعمل لصالح دولة الإمارات.

وأكدت أن دولة الإمارات ما فتئت تلاحق المسلمين في أوروبا أفرادا ومؤسسات بحجة محاربة الإسلام السياسي، وأدى ذلك إلى إلحاق الأذى ببعض الأفراد لفترة قصيرة حتى عادت الأمور إلى نصابها، وذكرت على سبيل المثال إغلاق البنوك حسابات مؤسسات وأفراد بضغط من الإمارات.

ودعت المنظمة حكومات الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة إبعاد الإمارات عن الشأن الإسلامي والعربي في أوروبا، معتبرة الإمارات وأجهزتها الأمنية مسؤولة عن جرائم في الشرق الأوسط أدت إلى تفجير العنف والإرهاب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلقت “الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات العربية المتحدة” عريضة توقيع تطالب فيها الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات ضد الإمارات، بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان، وذلك ضمن خطة عملها التي تبدأ صباح غد الأحد.

14/10/2017

قال وزير المالية الألماني فولقغانغ شويبله إن الإسلام يتضمن الكثير من القيم الإنسانية التي يمكن للمسيحيين والملحدين التعلم منها، كإكرام الضيف والتسامح، وذلك خلال احتفالات بلاده بذكرى تأسيس الكنيسة البروتستانتية.

28/5/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة