قمة آسيان تنطلق في مانيلا بمشاركة ترمب

ترمب مع زعماء دول آسيان ودول أخرى تشارك في القمة (رويترز)
ترمب مع زعماء دول آسيان ودول أخرى تشارك في القمة (رويترز)
افتتح الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في العاصمة الفلبينية مانيلا بمشاركة الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وشكر دوتيرتي المجتمع الدولي على دعمه لبلاده في استعادة مدينة ماراوي من المسلحين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية.

ودعا الرئيس الفلبيني الزعماء المشاركين في القمة إلى التركيز خلال اجتماعاتهم التي تستمر يومين على قضايا مكافحة الإرهاب وتجارة المخدرات.

وكانت الحكومة الفلبينية أعلنت الشهر الماضي انتصارها على المسلحين الموالين لتنظيم الدولة الذين سيطروا على مدينة ماراوي (800 كيلومتر جنوب مانيلا) لخمسة أشهر. لكن العمليات العسكرية خلفت أكثر من 1100 قتيل وأدت إلى تشريد أكثر من نصف مليون شخص وتدمير المدينة.

وتجنب دوتيرتي في افتتاح القمة اليوم الاثنين الحديث عن قضية بحر جنوب الصين المتنازع عليه، التي كثيرا ما أدت إلى انقسام هذه المجموعة الإقليمية المكونة من عشرة أعضاء، وكذلك التوتر بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية الذي من المتوقع أن يشير إليه الرئيس الأميركي.

الفلبين هي المحطة الأخيرة في جولة ترمب الآسيوية التي زار فيها اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام. وقال ترمب خلال زيارته فيتنام إنه مستعد للتوسط في النزاعات في بحر جنوب الصين، حيث تنازع أربع من دول آسيان وتايوان الصين في مطالبها بالسيادة على أغلب أجزاء هذا الممر الملاحي المزدحم.

لكن دوتيرتي قال قبل افتتاح قمة آسيان إن من الأفضل عدم التطرق إلى هذه القضية الشائكة. وأضاف "يجب أن نكون أصدقاء. المتهورون الآخرون يريدون لنا المواجهة مع الصين وبقية العالم في العديد من القضايا".

المصدر : الجزيرة + وكالات