ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم كوريا الشمالية

ترمب (يمين): لن أنعت يوما كيم جونغ أون بالقصير والسمين (الأوروبية)
ترمب (يمين): لن أنعت يوما كيم جونغ أون بالقصير والسمين (الأوروبية)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه لا يستبعد أن يصبح صديقا لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في وقت ما، مشيرا إلى أن ذلك سيصب في مصلحة كوريا الشمالية.

قال ترمب في مؤتمر صحفي في فيتنام ردا على سؤال عن إمكانية أن يصبح صديقا لكيم جونغ أون "إن الأمور الغريبة قد تحدث، وإن حدثت فهي لصالح كوريا الشمالية ولأماكن أخرى في العالم".

وكان الرئيس الأميركي تساءل ساخراً في تغريدة قبيل إجرائه مباحثات مع الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ بالعاصمة هانوي، لماذا ينعته زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بالعجوز بينما هو لن ينعته أبداً بالقصير والسمين.

وأضاف ترمب في تغريدته "أحاول جاهداً أن أكون صديقاً له وربما يتحقق الأمر يوماً ما". 

ومنذ انتخابه رئيسا، تبادل ترمب وكيم جونغ أون الإهانات والتهديدات بالقيام بضربات عسكرية، مما أثار المخاوف من اندلاع نزاع مسلح.

يشار إلى أن ترمب ركز في جولته الآسيوية التي امتدت أكثر من أسبوع، على ملف كوريا الشمالية النووي وبرنامجها الصاروخي، ووصف النظام في بيونغ يانغ بالمارق.

وكرر الرئيس الأميركي دعوته لما وصفها بالأمم المسؤولة إلى التصرف فورا لوضع حد لتهديدات كوريا الشمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شنت كوريا الشمالية هجوما شخصيا عنيفا على الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ووصفته بأنه “مختل عقليا لا يُرجى شفاؤه”، وذلك قبيل زيارته الرسمية الأولى إلى آسيا.

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى العاصمة الصينية بكين الأربعاء قادما من كوريا الجنوبية، وعلى جدول أعمال زيارته مطالبة بكين بقطع علاقاتها الاقتصادية مع كوريا الشمالية، حسب مصادر أميركية.

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء إلى كوريا الجنوبية محطته الثانية في جولته الآسيوية قادما من اليابان، حيث سيزور القوات الأميركية والكورية الجنوبية المتمركزة في معسكر هامفريز.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة