مولر يحقق مع مستشار ترمب بشأن تدخل روسيا بالانتخابات

ميلر ساعد الرئيس الأميركي في صياغة مذكرة إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق (رويترز)
ميلر ساعد الرئيس الأميركي في صياغة مذكرة إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق (رويترز)

قالت "سي أن أن" إن المحقق الخاص روبرت مولر استجوب ستيفن ميلر كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب ضمن تحقيقات مولر بشأن التدخل الروسي المحتمل بانتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت العام الماضي.

وأضافت الشبكة الأميركية -نقلا عن مصادر مطلعة- أن المحقق مولر طرح أسئلة على المستشار ستيفن ميلر في البيت الأبيض بشأن دوره في عزل جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق، ومن ذلك مساعدته للرئيس ترمب في صياغة المذكرة التي تشرح سبب إقدامه على عزل كومي، إضافة إلى قضايا أخرى متعلقة بدور روسي محتمل في انتخابات الرئاسة.

وستيفن ميلر أرفع مسؤول من الدائرة الضيقة للرئيس ترمب تطاله تحقيقات المحقق الخاص مولر.

اجتماع
ويسعى المحقق الخاص إلى التحقيق مع شخصيات شاركت باجتماع عقد في مارس/آذار 2016 قال فيه جورج بابادوبولوس مستشار الرئيس للسياسة الخارجية إنه يستطيع استغلال علاقاته لتحضير لقاء بين ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وذكر مصدر مطلع على الاجتماع المذكور أن ميلر كان من المشاركين فيه.

وكان بابادوبولوس اتهم مؤخرا بالكذب على وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) بشأن علاقاته مع الروس إبان حملة انتخابات الرئاسة العام الماضي.

وكانت التحقيقات بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات دخلت مرحلة حاسمة نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ وجه مولر أول اتهامات رسمية لمساعدين سابقين للرئيس أبرزهم مدير حملته السابق بول مانافورت، مما يثير مخاوف البيت الأبيض حول مآلات هذا التحقيق.

وإلى جانب تحقيقات مولر، يجري مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) تحقيقا على خلفية ادعاءات بتدخل روسيا في الانتخابات الأميركية الرئاسية الأخيرة، كما يجري الكونغرس تحقيقا منفردا بشأن الموضوع نفسه.

المصدر : الجزيرة,سي إن إن