ثلاثة جرحى في حادث دعس جنوب غربي فرنسا

فرنسا عرفت حوادث دعس آخرها في مرسيليا جنوبي البلاد في أغسطس/آب الماضي (الجزيرة)
فرنسا عرفت حوادث دعس آخرها في مرسيليا جنوبي البلاد في أغسطس/آب الماضي (الجزيرة)
قال مصدر من الشرطة الفرنسية إن رجلا "تعمد" اليوم الجمعة دعس المارة بسيارته في بلدة بلانياك قرب مدينة تولوز جنوب غربي فرنسا. وأضاف أن ذلك أدى إلى إصابة ثلاثة طلاب بجروح، بينهم اثنان في حالة الخطر.
 
وتابع المصدر أنه تم توقيف الجاني فورا، وتبين أنه غير مصنف على لائحة الأشخاص الخطرين.

وذكر مراسل الجزيرة أن عملية الدعس تمت أمام أحد المعاهد الثانوية قرب مدينة تولوز، وأكد أن الشرطة ألقت القبض على منفذها الذي بينت التحريات الأولية أنه من مجرمي الحق العام، وليس من الأشخاص قيد المتابعة الأمنية والمشتبه في انتمائهم لتنظيم متشدد. وقد قالت مصادر أمنية إن أسباب الحادث غير واضحة إلى حد الآن، وليس معروفا هل كان الحادث مقصودا أم لا.

وكانت فرنسا عرفت سابقا حوادث دعس آخرها في مرسيليا جنوبي البلاد في أغسطس/آب الماضي، حيث قتلت امرأة وأصيب آخر بجروح بالغة عندما صدمت سيارة أشخاصا في محطتين للحافلات. واعتقلت السلطات السائق، بينما قال المدعي العام الفرنسي إن الحادث ليس إرهابيا.

يذكر أن عددا من الدول الأوروبية (ألمانيا، وبريطانيا، وفرنسا، وإسبانيا) وكذلك الولايات المتحدة شهدت عددا من حوادث الدعس، منها من اشتبه فيه بكونه عملا إرهابيا، ومنها من اعتبر حادثا إجراميا ليس له صفة الإرهاب حسب التصنيف الغربي.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية