كوريا الشمالية تصف ترمب بالمختل عقليا

كيم جونغ أون (يمين) وترمب ظلا يتبادلان التهديدات بالحرب والشتائم الشخصية طوال الفترة الماضية (رويترز)
كيم جونغ أون (يمين) وترمب ظلا يتبادلان التهديدات بالحرب والشتائم الشخصية طوال الفترة الماضية (رويترز)

شنت كوريا الشمالية هجوما شخصيا عنيفا على الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ووصفته بأنه "مختل عقليا لا يُرجى شفاؤه"، وذلك قبيل زيارته الرسمية الأولى إلى آسيا التي تأتي في غمرة خلافات حول برنامج بيونغ يانغ النووي.

وقد ظل ترمب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتبادلان التهديدات بالحرب والإهانات الشخصية طيلة الأشهر الماضية، مما فاقم الهواجس من نشوب صراع آخر في شبه الجزيرة الكورية منذ اندلاع الحرب هناك بين عامي 1950-1953، والتي راح ضحيتها الملايين من البشر.

وتوعد ترمب بيونغ يانغ "بنار وغضب" في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال فيه إن واشنطن "ستدمر كوريا الشمالية بالكامل" إذا اضطرت للدفاع عن نفسها أو حلفائها.

ووصف ترمب في الخطاب نفسه كيم "برجل الصواريخ"، لكن الأخير رد عليه بتصريحات وصفه فيها بـ"العجوز الخرف".

ويزور الرئيس الأميركي آسيا في نهاية الأسبوع، وقبيل وصوله هاجمت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية "الخطاب الناري غير المسؤول" من جانب "سيد القدح والذم"، في إشارة إلى ترمب. وقالت "إنه بحاجة ماسة للدواء لعلاج اضطرابه النفسي".

ونشرت الولايات المتحدة قطعا عسكرية رئيسية بينها طائرات مقاتلة وناقلات طائرات قرب شبه الجزيرة، في أعقاب التجربة النووية السادسة في سبتمبر/أيلول لكوريا الشمالية التي فرضت عليها الأمم المتحدة مجموعة ثامنة من العقوبات.

ووصفت وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية العقوبات بأنها "جهود يائسة" ستثبت عدم فعاليتها، كما رأت أن خطاب ترمب العدائي هو من "أعراض تشنج هستيري".

وقالت مساء الثلاثاء إن ترمب "كشف للعالم عن طبيعته الحقيقية كشخص مهووس بالحرب النووية، وتم تشخيص حالته على أنه مختل عقليا لا أمل في علاجه".

وتشمل جولة ترمب: اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين، وسيكون كل التركيز على رسالته الموجهة إلى كوريا الشمالية وكيم.

المصدر : الفرنسية