ترمب يقر بفشل سياسة أميركا مع كوريا الشمالية

ترمب دأب في تصريحاته على توجيه اللوم لكوريا الشمالية (رويترز)
ترمب دأب في تصريحاته على توجيه اللوم لكوريا الشمالية (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن سياسة بلاده تجاه كوريا الشمالية كانت فاشلة طيلة الـ 25 سنة الماضية، وأضاف في تغريدة له أن الولايات المتحدة منحت بيونغ يانغ مليارات الدولارات لكنها لم تحصل على شيء في المقابل.

ودأب ترمب في تصريحات سابقة على توجيه اللوم لكوريا الشمالية وتهديدها حيث قال قبل أيام "إن أمرا واحدا فقط سيفلح" عند التعامل معها بعدما فشلت حوارات سابقة في إحراز أي نتائج.

وبعد أن وصف الجهود الدبلوماسية لوزير خارجيته ريكس تيلرسون في موضوع كوريا الشمالية بأنها مضيعة للوقت في وقت سابق، عاد في تغريدة جديدة أول أمس على تويتر ليستخف بالعمل الدبلوماسي مع بيونغ يانغ.

وقال في تغريدته "لقد تفاوض رؤساء وحكوماتهم مدة 25 عاما، وبدا المفاوضون الأميركيون أنهم مغفلون. مع الأسف ليست هناك إلا طريقة فعالة واحدة".

وقبل أيام، قال ترمب أثناء اجتماع مع قادة الجيش إن هذه لحظة "الهدوء الذي يسبق العاصفة". وردا على سؤال عما يعنيه ذلك، قال ترمب للصحفيين "سترون".

واستغل ترمب ظهوره الأول أمام الأمم المتحدة الشهر الماضي ليكشر عن أنيابه تجاه كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونغ أون، حيث وصف نظامها بالفاسد والشرير، وتعهد بـ "تدميرها بالكامل" إذا هاجمت الولايات المتحدة أو حلفاءها، كما هاجم كيم وقال إنه انطلق في "مهمة انتحارية له ولنظامه" قبل أن يذهب إلى حد السخرية منه بوصفه بأنه "رجل الصواريخ الصغير".

في المقابل، وصف الزعيم الكوري الشمالي ترمب بأنه "أميركي عجوز مجنون" مهددا بأنه سيلقن "هذا المختل عقليا درسا بالنار".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استبعد البيت الأبيض أمس الاثنين إجراء محادثات مع كوريا الشمالية باستثناء بحث مصير أميركيين محتجزين لديها. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز "أوضحنا أن الوقت الحالي ليس وقت الحديث".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة