زعيم كوريا الشمالية: النووي رادع للإمبرياليين الأميركيين

كيم يلقي خطابا أمام اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم أمس السبت (غيتي)
كيم يلقي خطابا أمام اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم أمس السبت (غيتي)

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن البرنامج النووي رادع قوي يحمي السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا إزاء التهديدات النووية المتواصلة من قبل "الإمبرياليين الأميركيين"، وفقا لما نقلته وسائل إعلام رسمية بكوريا الشمالية.

وأفاد الإعلام الكوري الشمالي بأن كيم استعرض الوضع الدولي المعقد في خطاب أمام اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، وقال إن الوضع الراهن يثبت أن سياسة كوريا الشمالية لتطوير أسلحة نووية بالتزامن مع تحسين الاقتصاد "سليمة تماما".

في غضون ذلك، كتب الرئيس الأميركي دونالد ترمب تغريدة جديدة على تويتر أمس السبت قلل فيها من أهمية التعامل الدبلوماسي مع بيونغ يانغ، وأكد أن "أمرا واحدا فقط سيفلح" عند التعامل معها. دون أن يذكر ذلك الأمر صراحة.

وقال الرئيس الأميركي "لقد تفاوض رؤساء وحكومات 25 عاما وتم التوصل إلى اتفاقيات، وأنفقت أموال طائلة، وانتهكت قبل أن يجف حبرها، وبدا المفاوضون الأميركيون كمغفلين".

وردا على سؤال عن هذه التغريدة أمس، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن مهمتها هي "تقديم الخيارات العسكرية للرئيس وتنفيذ الأوامر".

وكان ترمب قال في وقت سابق إن الاتصالات بين واشنطن وبيونغ يانغ "تضييع للوقت".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استبعد البيت الأبيض أمس الاثنين إجراء محادثات مع كوريا الشمالية باستثناء بحث مصير أميركيين محتجزين لديها. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز "أوضحنا أن الوقت الحالي ليس وقت الحديث".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة